الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ظهور حبوب على الإبط فما سببها؟
رقم الإستشارة: 2478407

1167 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة، عمري 23 سنة، منذ أربعة أشهر ظهرت لدي حبوب في كتفي الأيمن فوق الإبط، فذهبت للكشف عند طبيب عام، وقد أكد لي أنها زون أو ما يعرف بالحزام الناري، ووصف لي علاجا، بعد أيام بدأت الحبوب تتقشر، لكن الألم استمر بعدها بـ 3 أشهر، ثم ظهرت لي حبوب في الجهة اليسرى بنفس الأعراض الأولى، وارتفاع مستمر في درجة الحرارة، فذهبت للكشف عند طبيبة أمراض جلدية، فقالت لي توقفي عن استعمال مزيل العرق، ووصفت لي كريم efficort lipofhile و dermofix، وبدأت الحبوب في التقشر، لكنها عادت مجددا في الجهتين، مع حكة وارتفاع في درجة الحرارة باستمرار، وخاصة بالليل، فما رأيكم؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Leila حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للجزء الأول من السؤال والمتعلق بما يُعرف بالحزام الناري فهو التهاب فيروسي يُصيب الجلد والأعصاب الموجودة بأنسجة الجلد، ولذلك استمر الألم عدة أشهر بعد التئام الإصابات الجلدية، وهو شيء متعارف عليه في الحزام الناري، فقد يستمر الألم المصحوب لعدة أسابيع أو شهور بعد التئام الإصابات الجلدية، والحمد لله أنك قد تعافيت من هذه المشكلة، ومشكلة الحزام الناري في الأشخاص الطبعيين ذوي المناعة الطبيعية في الغالب لا تعود مرة أخرى، فاطمئني من هذه الجزئية من السؤال.

بالنسبة للجزء الآخر من السؤال، فمن الواضح عند ذهابك إلى طبيبة الأمراض الجلدية أنها توقعت أن تكون المشكلة الموجودة عبارة عن تحسُّس تلمُّسي من بعض مُزيلات العرق، ولذلك وصفتْ لك كريما مضادا للالتهاب ومضادا للفطريات.

فحاولي أن تتوقفي عن استخدام أي مواد مُثيرة في هذه المنطقة، وتعرّفي على الشيء المُسبب لك هذا التحسُّس، حتى لا تتكرر المشكلة مرة أخرى، ودائمًا أنصح أن يتواصل المريض مع طبيب أمراض جلدية مشهود له بالكفاءة، حتى يفحص المريض بشكل إكلينيكي ويقف على أي متغيرات.

أسأل الله لك العافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً