الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج الخفقان أثناء النوم؟
رقم الإستشارة: 2481348

1241 0 0

السؤال

السلام عليكم

أرجو إفادتي، وجزاكم الله عني كل خير.

كنت أعاني قبل سنوات من جرثومة المعدة، وقد سببت لي خفقان القلب عند النوم، مع وجود نبضة الهاجرة، وبشكل يومي.

بعد زيارة دكتور القلب والاطمئنان على صحة القلب، بالفحص السريري والهولتر، كتب لي أدوية
concor 5 & cipralex 10، ولقد عانيت الأمرين من الأعراض الجانبية لهما، مثلاً النبض الهاجر بشكل متكرر أكثر من ذي قبل، التعرق الليلي، شعور بتباطى النبض، الدوخة، الشعور بانقباض في صدري.

علماً يا دكتور بأن الأدوية أعلاه لم توقف خفقان القلب عند النوم، وأخذت على عاتقي إيقاف كل من الأدوية حسب الأصول.

الحمد لله، وبشكل تدريجي اختفت النبضة الهاجرة، وإن أتت تأتي كل أسبوعين أو شهر، ولكن بقي حالة الخفقان أو التسارع، ولا يأتيني بالنهار إنما يأتيني وبشكل دائم عند النوم ليلاً.

بعد الدخول بالنوم بنصف ساعة إلى ساعة أستيقظ على تسارع بالقلب والشعور بدنو الأجل، مما يسبب لي الأرق حتى أصبحت لا أحب الذهاب إلى النوم.

أصبح يتكرر بشكل ليلي وفي بعض الأحيان عدة مرات بالليلة الواحدة، وعند مراجعة الطبيب
الآن كتب لي: Deanxit حبة مساء
nexium 20 حبة يومياً، وفي أول أخذي Deanxit، في الثلاثة الأشهر الأولى لم تنته أعراض الخفقان، ولكن -الحمد لله- لم تعد تأتي بشكل متكرر، ولكن قبل أسبوعين عادة الأعراض بالظهور مرة أخرى وكل ليلة، وتمت زيارة الطبيب وعمل الفحوصات إنزيمات القلب والكلى، والحمد لله الفحوصات سليمة.

أحببت الشرح لتبيان الأمر، وأرجو إفادتي، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طارق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في موقع الشبكة الإسلامية إسلام ويب، وأريد أن أسألك إذا كنت تعاني من السمنة أو تعاني من حساسية الجيوب الأنفية مع الشخير ليلاً أثناء النوم، فكلاهما يؤدي إلى كتمة النفس وتسمى sleep apnea بعد النوم مباشرة في صورة خفقان وتوتر واستيقاظ من النوم بعد الدخول فيه.

أما في حال عدم وجود سمنة أو حساسية في الجيوب الأنفية مصحوبة بشخير أثناء النوم فلا مانع من الاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة، وفي الحالتين اكتب لنا مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً