الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تعاني من ألم في الثدي والكتف، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2481755

1310 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أمي عمرها 49 سنة في سن اليأس، تعاني من ألم في ثديها الأيمن يرافقه ألم في الكتف منذ أكثر من سنة، رفضت الذهاب إلى الطبيب، لذلك أردت أن أستشير طبيبا لأطمئن على حالتها الصحية.

وشكرا مسبقا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ندى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متوسط عمر سن التغيير ( وليس سن اليأس فهذه مقولة خاطئة ) أو سن انقطاع الطمث هو 51 عاما، وقد يزيد عن 51 وقد يقل، والمؤشر على ذلك هو الدورة الشهرية، فإذا كانت الدورة الشهرية منتظمة سواء 28 يوما أو 31 يوما فهذا يشير إلى أن أنقطاع الدورة ما زال بعيدا، أما إذا تغير موعد الدورة عن السنة الماضية وأصبحت تتجاوز 35 يوما، فقد يشير ذلك إلى قرب انقطاع الدورة، والفيصل في ذلك فحص الهرمونات، ولا أظن أنها في حاجة إلى ذلك.

ويمكن للوالدة فحص الثدي أمام المرآة جزءا جزءا بأصابع اليد الأخرى، وإذا وجدت كتلة غريبة وجب عليها الذهاب إلى الطبيبة لتوقيع الكشف الطبي، وما بعد الكشف الطبي هو ما يعرف بالماموجرام ثم السونار على الثدي، ولا حرج في ذلك بل هي مأمورة به لأن التداوي وحفظ النفس جزء من الدين، والألم لا علاقة بينه وبين الأورام، وقد يكون هناك فقر دم أو نقص في فيتامين D أو نقص في فيتامين B12 أو كسل في وظائف الغدة الدرقية.

ولذلك يفضل فحص صورة الدم وفحص فيتامين D وفيتامين B12 والهرمون المحفز للغدة TSH وهرمون الغدة نفسها FT4، وعرض نتائج التحليل على الطبيبة المعالجة، وتناول المقويات والعلاج حسب نتيجة التحليل، ولا مانع من تناول قرصين من المسكن باراسيتامول عند الشعور بالألم.

وندعو الله لكم بالصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً