الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبي إنسان متكبر وأخشى أن يرفض الزواج.
رقم الإستشارة: 2481961

449 0 0

السؤال

السلام عليكم.

تقدم لي شاب، وأشعر أن أبي سيرفضه؛ لأن أبي إنسان متكبر، ويستحقر الناس، ولا يعرف مصلحتي، فماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نورة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك -ابنتنا الفاضلة- في الموقع، نسأل الله أن يسهل أمرك، وأن يُقدّر لك الخير حيث كان ثم يُرضيك به، وأن يهدي الوالد لأحسن الأخلاق والأعمال، فإنه لا يهدي لأحسنها إلَّا هو.

نتمنَّى أن يُوافق الوالد على الشاب المذكور إذا كان صاحب دين وخلق، ونسأل الله أن يُسعدك ويُسعده، وأن يجمع بينكم على الخير.

وإذا كانت هذه المخاوف موجودة فأرجو أن يكون للأعمام وللأخوال والخالات والوالدة دورٌ في إقناع الوالد، وننصح الشاب بتكرار المحاولة، وبالمجيء بأصحاب الواجهة ليتكلموا بلسانه، لأن في ذلك مصلحة لك وله، إذا كنت مناسبة له وهو مناسبٌ لك. فإذا وُجد الميل المشترك ووجد القبول من الطرفين ووجد الدّين والأخلاق، فهذه زيجة ينبغي أن نمضي فيها، و(لم يُرَ للمتحابين مثل النكاح).

نسأل الله أن يهدي والدك إلى الحق والخير والصواب، وكما قلنا: لا تملك الفتاة في مثل هذه الأحوال إلَّا أن تستعين بعد الله بوالدتها وأعمامها وأخوالها وعمَّاتها، وكل مَن يُؤثّر على والدها، ونتمنّى من الشاب أن يتفهم الوضع، وأن يُكرر المحاولات، وأن يأتي بالكبار وأصحاب الوجهات؛ فإن هذا بابٌ كبيرٌ يُؤثّر على الوالد ويجعله بإذن الله يُوافق.

نسأل الله لنا ولك وللشاب التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً