الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الشقيقة وأريد دواء يأتي بمفعول سريع
رقم الإستشارة: 2482842

702 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب، عمري 22 عاما، أعاني من الشقيقة، الألم يكون غالبا في منطقة الصدغ الأيمن من الرأس، ويمتد إلى العين، والألم يكون نابضا، ولا ينفع معه البانادول وحتى البروفين، ذهبت إلى الطبيب قبل ثلاث سنوات، وأجريت فحوصات وct للدماغ، وخرجت الفحوصات سليمة، والحمد لله، فاعطاني الدكتور pizotifne 0.5 حبة واحدة مساء لمدة شهر، وفعلا الدواء ممتاز جدا، لكن الدواء لا يأتي بمفعوله إلا بعد 10 أيام، والآن أعاني من الشقيقة، فهل أتناول الـ pizotifne فقط وأنتظر حتى 10 أيام أم أتناول معه دواء سريع المفعول؟ ويا ليت تصفون لي دواء يأتي بمفعول سريع للشقيقة مع ال pizotifne .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Maestro حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك أخي الفاضل مجددًا عبر استشارات الشبكة الإسلامية من خلال هذا السؤال، وأحمد الله تعالى لك أن نتائج فحوصاتك الطبية المختلفة كانت طبيعية.

نعم دواء الـ (pizotifne) فعّال لأنواع الصداع المختلفة، ومنها الشقيقة، حيث يعمل من خلال زيادة السيروتونين في الدماغ، ممَّا يُخفف من تقلُّص وتمدُّد الأوعية الدموية، وبالتالي يمنع حدوث نوبة الشقيقة، كما أنه يُعطّل مستقبلات مادة الهيستامين المسؤولة عن توسيع الأوعية، أيضًا يُفيد في تخفيف أو منع نوبة الشقيقة.

وجيد أيضًا أن هذا الدواء له تأثير كمضاد للاكتئاب والقلق، الأمر الذي لاحظته في أسئلتك السابقة حول الرهاب الاجتماعي، فهذا أيضًا أمرٌ مفيد؛ لأنه يعمل - كما ذكرنا - عن طريق السيروتونين.

ولكن هذا الدواء ليس مُسكِّنًا، أي لا تأخذه عندما تبدأ الشقيقة، ففي هذه الحالة لن يكون له أثرً، الفكرة تقوم على أن تأخذ هذا الدواء يوميًا، وخاصَّةً إذا كانت الشقيقة عندك متكررة، فتأخذ الدواء يوميًّا لتمنع حدوث نوبات الشقيقة، أو تجعلها خفيفة عليك، وعندما تبدأ بأخذ الدواء يوميًا، فنعم يحتاج هذا الدواء لعدة أسابيع - من أسبوع إلى ثلاثة - حتى يبدأ تأثيره، فإذًا هو ليس دواءً مُسكّنًا تأخذه عندما تبدأ النوبة، ففي هذه الحالة لن يكون له أثر على نوبة الشقيقة.

لذلك أنصحك بمراجعة الطبيب الذي وصفه لك، ليشرح لك مجددًا هذا الموضوع، أن عليك أن تأخذ هذا الدواء لفترة طويلة، لتمنع حدوث نوبات الشقيقة، وإذا فكّرت في إيقافه فيجب أن يكون إيقافه بشكل متدرِّج، مثله مثل بعض الأدوية النفسية، والأفضل طبعًا أن يكون أيضًا تحت إشراف الطبيب المعالِج.

أدعو الله تعالى لك بالصحة والعافية، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً