الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الوشيش في الأذن؟
رقم الإستشارة: 2483319

1896 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قبل أربعة أيام كنت عائداً من سفر، وفتحت نافذة السيارة، وأنا متعود على هذا الشيء، ولكن في الطريق تعرضت لموقف أخافني كثيراً، وعندما وصلت إلى البيت وجدت في أذني اليمنى وشيشا وأصوات حفيف الشجر، ثم بدأ يضعف سمعي شيئا فشيئا، وانتقل الوشيش والأصوات إلى الأذن الأخرى، لكن بشكل أقل، فلا أدري هل السبب الهواء أم الموقف المخيف؟ وما هو العلاج المناسب ؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد:
نرحب -بالأخ الفاضل- في موقع الشبكة الإسلامية.. ونشكرك على تواصلك معنا.

فهمت من سؤالك أنك بدأت تسمع وشيشاً وأصواتاً عندما كان الزجاج مفتوحا، وكنت راكباً السيارة عائداً من السفر، كنت أتمنى لو ذكرت لنا الموقف المخيف الذي تعرضت له في الطريق، فربما له علاقة بما حدث.

السؤال هنا: هل هذا يا ترى حدث بسبب التعب والإجهاد؟ كونك راجعا من سفر وخاصة أنك تعمل سائقا؟

فلعلك في ذلك اليوم سقت السيارة لمسافة طويلة، وأفترض أنك صائم في هذا الشهر الفضيل، فلعل هذا أتعبك وسبب ما حدث، أو أنه أمر عابر وسيختفي من نفسه، المهم أن لا تقلق - أخي الفاضل -، فأنا لم أشعر بأن هناك ما هو خطير، وإن كان مزعجاً، فإذا خف هذا الوشيش وذهب من نفسه فنعم بها، وإذا بقيت هذه الأصوات أو ازدادت الحالة تعقيداً فأرجو أن لا تتردد في مراجعة طبيب أنف وأذن وحنجرة لعله يشرح لك ما حدث، ويقوم بفحص الأذنين، ويصف لك العلاج إن احتجت إليه.

كتب الله لك الصحة والعافية وراحة البال.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً