الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما الحل مع من يمنع بناته من الزواج؟
رقم الإستشارة: 2486011

582 0 0

السؤال

شخص أردت خطبة ابنته، فرفض رفضا قاطعا بحجة أنها تكمل دراستها وعمرها 28 سنة، وأرسل لي مرسولا بالتهديد ابتعد عنها وإلا، واكتشفت أن لديه 4 بنات آخريات منعهن من الزواج، ويغضب لما يفتحوا له الموضوع، ما هو الحل؟ هل هذا مرض؟ مع العلم أن لديه أبناء متزوجون والبنات يمنع تزويجهن!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الحق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك في استشارات إسلام ويب.

الأب هو ولي المرأة أيها الحبيب، فلا تُزوَّج المرأة بحضور أبيها إلَّا بولايته عليها وتولّيه العقد عليها، إلَّا إذا كان عاضلاً – أي مانعًا – لها من الزواج بغير مُبرّر شرعي مقبول، فمن حقها أن ترفع أمرها للقاضي الشرعي ليُجبره على تزويجها إن تقدّم لها الكفؤ، أو يتولى القاضي تزويجها.

فهذا هو الحل لمن منعها أبوها من الزواج لغير عذر شرعي مقبول، وبهذا تعلم – أيها الحبيب – أنه ليس لك حقٌ على هذا الرجل، كما أنه ليس بالضروري أن يكون عدم تزويج ابنته أمرٌ مرفوض شرعًا، بمعنى أنه يكون ثمّ عُذرٌ أو تراضى هو ابنته على تأخير التزويج، أو غير ذلك من الأسباب.

فالنصيحة – أيها الحبيب – أن تستعين بمن لهم كلمة مسموعة عند هذا الرجل وتحاول التأثير عليه بمن يتأثّر بهم، فهذا هو الحل القريب الأمثل، وفي إقناعه يحتاج مَن يحاول إقناعه إلى تبديد ما يتوهمه سببًا في منع بناته من الزواج، وإزالة ما لديه من الأفكار المُخطئة في هذا الموضوع، فإن تغيير القناعات وتصحيح المفاهيم هو بداية تصحيح السلوك والمواقف.

فإن استطعت أن تفعل شيئًا من هذا ستكون أحسنت إلى هذا الرجل وأحسنت إلى ابنته أيضًا، فحاول واستعن بالله سبحانه وتعالى، وتوجّه إليه أن يُعينك على تحقيق ما هو خيرٌ لك وللآخرين، وسيتولى الله سبحانه وتعالى عونك.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يُقدّر لك الخير ويُجريَ الخير على يديك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً