الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يتأذى غشاء الطفلة بالتحاميل الطبية؟
رقم الإستشارة: 2486811

858 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي طفلة بعمر٤ سنوات، كانت مصابة بدور برد وحرارتها مرتفعة، والطبيبة أعطتني تحاميل للسخونة لها ( لبوس)، وعندما أردت إعطاءها لبوساً تحركت كثيراً لرفضها وخوفها من التحاميل، وبدون قصد أدخلت التحاميل في فتحة المهبل بدلاً من فتحة الشرج، لكنها لم تدخل بالكامل .

عند ما قامت بالوقوف خرجت منها، فهل أنا بذلك من الممكن أن أكون قد آذيت غشاء بكارتها بدون قصد مني، علماً بأني وجدت في ملابسها الداخلية آثار دماء خفيفة جداً، تكاد تكون شفافة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Bassant حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حجم اللبوسات للأطفال صغير جداً، ولن يؤذي الغشاء حتى ولو تم إدخاله كاملاً، وكون أن اللبوس خرج هذا معناه أنه لم يتخط فتحة الغشاء التي تساعد في نزول دم الحيض عندما تكبر الفتاة؛ ولذلك نؤكد -إن شاء الله- أن الغشاء لم يتضرر، وكل الأمهات تعلم أن اللبوس شرجي وليس مهبليا، ويجب أن تعلمي ذلك وتتوخي الحيطة والحذر، ولك أن تطمئني إن شاء الله.

في حال عدم رغبة الطفلة والخوف من وضع اللبوس يمكن إعطاؤها شراب بروفين أو باراسيتامول وتحسب الجرعات حسب الوزن حيث من المفترض أن وزن الطفلة 16 الى 17 كجم وجرعات البروفين 160 مج، وجرعة باراسيتامول 250 مج للجرعة الواحدة، ويمكن إعطاء الطفلة الدواءين بالتناوب مرة بروفين والثانية باراسيتامول.

ندعو الله لكم بالصحة والعافية والسلامة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً