الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو سمك الرقبة الطبيعية للجنين؟
رقم الإستشارة: 2487633

160 0 0

السؤال

السلام عليكم.

حامل في الأسبوع ١٢من الحمل، حمل طبيعي -الحمد لله-، وهذا أول حمل لي، ما أعلمه أن سمك رقبة الجنين يتم فحصه ما بين الأسبوع (11 و 14) من الحمل، وأن الطبيعي يكون أقل من (2.9).

عندما فحصتني الطبيبة في الأسبوع 12 قالت لي: إن سمك رقبة الجنين هو 2.12، فهل من الممكن أن تزيد في الأسبوع 14؟ أم أنه قد ينزل؟

لا أدري لماذا أشعر بالقلق؟ فهل هذه النسبة من الممكن أن تزيد وتصبح نسبة خطيرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وردة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحص الشفافية القفوية، أو nuchal traslucency هو في الواقع فحص لسماكة الجلد خلف الرقبة وليس لسماكة الرقبة نفسها، ويتم عمل هذا الفحص من الأسبوع 11 إلى الأسبوع 14 من الحمل، حيث يكون من الصعب إجراء الفحص قبل الأسبوع 11 من الحمل؛ لأن الطفل ما زال صغيراً، ولا يتم إجراء هذا الفحص بعد الأسبوع 14؛ لأن أي سوائل زائدة متجمعة خلف الرقبة تمتص بواسطة جسم الجنين.

والنتيجة الطبيعية لقياس سمك الجلد خلف الرقبة للجنين تصل إلى 2 مللي للجنين في الأسبوع 11، وتزيد قليلا كلما زاد عمر الجنين؛ ولذلك عندما يصل الجنين للأسبوع 13 فإن سمك الجلد الطبيعي يصل إلى 2.8 مللي؛ وبالتالي فإن الأرقام تتغير بمرور الوقت من الأسبوع ال 11 إلى الأسبوع ال 14 من عمر الجنين، وسماكة 2.12 في الأسبوع ال 12 هو رقم طبيعي، وسوف يصل إلى 2.8 إن شاء الله في الأسبوع ال 14.

ولا قلق إن شاء الله، والهدف من هذا الفحص هو الاطمئنان على عدم وجود عيوب خلقية واضحة، وليس لزيادة القلق، خصوصا وإن الأرقام العشرية 0.1 زادت أو قلت لا تمثل أي دلالة على وجود عيوب خلقية لدى الجنين، فعليك بالاطمئنان وعدم القلق إن شاء الله.

وندعو الله لكما بالصحة والعافية والسلامة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً