الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام وثقل في البطن أخشى أنها أمراض خبيثة
رقم الإستشارة: 2489730

1364 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب أبلغ من العمر 20 عاما، أعاني من أعراض متعبة، وأخشى أن تكون أمراضا خبيثة كما أقرأ في الإنترنت، أعاني من آلام في الجهة اليسرى أعلى البطن، مع الإحساس بثقل وضغط في نفس المكان من البطن أعلى اليسار، وبراز شبيه بلون وملمس الطين ولونه بني فاتح معظم المرات، وفقدت 20 كيلو من وزني، وأعاني علامات سوء التغذية، كالسواد تحت العين، وضعف كريات الدم البيضاء.

أجريت فحوصات متعددة منها السكر والبراز ودم خفي، وجرثومة المعدة وفحص crp و cea وأنزيمات الكلى والبنكرياس والكبد وسرعة ترسيب الدم وcbc، ومع ذلك لم أفهم السبب، لأن الطبيب قال لي: إن النتائج سليمة باستثناء المناعة كانت منخفضة، ووصف لي مكملات غذائية، وهذا منذ أربعة أشهر، وكل ذلك بلا أي فائدة، ما زلت أفقد الوزن بشكل مستمر رغم أني آكل بشكل طبيعي، وبلا فقدان شهية، وما زالت علامات نقص التغذية موجودة لدي، وكأن شيئا ما يتغذى علي ويأكل مكاني.

عندما ذهبت إلى الطبيب كنت فاقدا من وزني 10 كلغ، وقال الطبيب لي: إنه فقدان وزن غير طبيعي، ولكن عندما أجرى الفحوصات قال لي لا يوجد ما يدعو للقلق، ولكن بعد أربعة أشهر ازداد الأمر سوءا، وفقدت أيضا 10 كلغ إضافية، وكل من أعرفه من الأهل والأصدقاء أصبح يقول لي لقد نحفت بشكل كبير، وكلهم يتحدثون عن فقدان الوزن بلا سبب وعلاقته بالأمراض الخطيرة، أصبحت في دائرة الشك، لا أعرف ماذا أفعل؟ هل هي أمراض خبيثة، أم مرض عادي؟ أرجو منكم المساعدة، وآسف على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ali Radi حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قد يكون للأمر علاقة بالتهاب القولون التقرحي ulcerative colitis، ومن أعراضه وجود براز مدمم وإسهال شديد مع زحار (حزق) وارتفاع في درجة الحرارة وألم في البطن، وفقدان في الوزن وفقر، دم ونوبات من الإمساك، ومع وجود تلك الأعراض قد يحتاج الأمر إلى عمل منظار للقولون، وأخذ عينة من جداره للتحليل.

مع ضرورة عمل إعادة اختبار الدم الخفي في البراز Occult blood in stool، ليس الاختبار العادي ولكن اختبار يسمى FIT test للبحث عن وجود دم مهضوم أو أسود، أي قادم من أعلى القولون، ويتم عمل الاختبار ثلاثة أيام متتالية، وهو اختبار معروف لدى المختبرات الكبيرة.

ويفضل عمل تحليل براز أيضا لثلاثة أيام متوالية حتى نضمن دقة التحاليل، لأن الطفيليات والجارديا وأكياس الأميبا المتحوصلة وجراثيم القولون وكذلك البكتيريا من النوع E-Coli ربما لا تظهر في التحليل الأول، فتظهر في التحليل الذي يليه، والعلاج يعتمد على نتيجة التحاليل.

وفي هذه المرحلة يمكنك تناول حبوب الخميرة وكبسولات probiotic قبل الوجبات مرتين يوميا لمدة شهر إلى شهرين، وسوف يساعد ذلك في إمداد جسمك بما يحتاج من الفيتامينات والأملاح المعدنية والخمائر والبكتيريا النافعة التي تساعد على الهضم، ولا مانع من تناول مضاد حيوي يناسب البكتيريا السالبة مثل سبروفلوكساسين cipropay 500 mg أوسيفيكسيم suprax 400 mg، مع تناول أقراص للمغص والألم، ويفضل المتابعة مع طبيب أمراض باطنة لعمل التحليل، وتناول العلاج المناسب، ومن المهم فحص مؤشرات الأورام tumor markers مثل CA 125 ومثل Alpha-fetoprotein (AFP) ومثل CA 19-9 للبحث عن إمكانية وجود ورم في القولون، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً