الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب البول وحرقة في العضو وتورم الغدد
رقم الإستشارة: 2489922

922 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ الصيف في العام الماضي وإلى الآن أعاني من حرقة في جلد القضيب، بين الأفخاذ، مع وجود جروح بين ثنايا الفخذ، والتهاب مجرى البول دون حرقة في البول أو إفرازات.

ذهبت إلى عدة أطباء، وأجريت العديد من التحاليل: للبول، والبروستات، والسائل المنوي، وأشعة وتحليل كلاميديا وميكوبلازم، وكلها -الحمد لله- سليمة، ولدي تورم في الغدد في الاربية، يزول التورم بمجرد الشفاء، فما الأسباب؟ وما تفسير حالتي؟

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الناصر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في فترات الصيف مع التعرق والرطوبة تتهيج المناطق الداخلية المغلقة، مثل: القضيب، وتحت الخصيتين، وجانبي أعلى الفخدين، وتزيد عند الناس الذين يمارسون التمارين الرياضية، نتيجة لتكرار الاحتكاك في المناطق المقفولة، مما يسبب الحكة، والاحمرار، والتسلخات في تلك المناطق.

بالإمكان استعمال الآتي: استعمال مرهم Travocort cream، مرتين يوميًا على كل هذه المناطق المتأثرة، لمدة لا تقل عن أسبوع، مع ترك تلك المناطق دائمًا ناشفة ومتهوية.

وتشتكي أيضًا من التهاب مجرى البول، ولكن دون أي أعراض، وكل التحاليل التي أجريتها سلبية، فكيف تم تشخيص التهاب مجرى البول؟

ولكن تكرار تورم الغدد اللمفاوية في تلك المنطقة دليل على أن هناك التهابا مزمنا، إما في الجهاز البولي، أو التناسلي، مثل: البريخ والبروستاتا، وبالتالي أنت تحتاج إلى عمل تحليل مزرعة واختبار حساسية المكروب للسائل المنوي، الذي يشمل إفرازات كل الغدد الجنسية، ومن ثم يتم تناول المضادات الحيوية التي تقترحها مزرعة السائل المنوي، من خلال طبيب المسالك البولية، أو طبيب الأمراض التناسلية المعروفين.

وفي العادة إذا كان هناك تشخيص التهاب البروستاتا، فإنه قد يحتاج إلى علاج متواصل، لمدة ثلاثة شهور على الأقل، حتى يعطي النتيجة المرجوة، مع الامتناع عن مسببات احتقان البروستاتا، مثل ممارسة العادة السرية، أو مشاهدة الأفلام الإباحية، وغير ذلك.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً