الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الشعور بالوهن والدوخة وضيق التنفس؟
رقم الإستشارة: 2490761

592 0 0

السؤال

السلام عليكم.

كنت أعاني من أنيميا نقص الحديد بسبب البواسير -درجة ثالثة-، وهي نازفة، عملت تحاليل طبية للدم، وارتفع مستوى الدم والحديد إلى المعدل الطبيعي.

حاليا أعاني من وهن في الجسم وكسل، ونوع من الضيق في التنفس، مع دوخة، خاصة عند شعوري بالجوع، فما تشخيص حالتي؟ وهل هو خطير؟ وما العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdou حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لعلاج البواسير من المهم تجنب الإمساك، وعلاجه من خلال تناول حبيبات Agiolax الملينة ملعقة كبيرة مرتين يوميا؛ للمساعدة في علاج الإمساك، أو تناول كيس fybogel على كوب من الماء مرتين في اليوم يساعد في تفريغ القولون والمستقيم من فضلات الطعام، ويخفف من الضغط على تلك المنطقة.

كذلك من المهم الإكثار من شرب الماء وتناول العصائر الطازجة، خصوصا عصير الخوخ والبرتقال والتين، وتناول فاكهة الخوخ والتين بكثرة، وتناول الحبوب مثل بليلة القمح ومطحون بذور الكتان، والإكثار من زيت الزيتون والسلطات الخضراء، والإكثار من الخضار المطبوخ للحصول على المزيد من الألياف الطبيعية الضرورية للهضم الجيد، كذلك من المهم تناول كبسولات بروبيوتيك probiotic المفيدة في ضبط مستوى البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، وبالتالي ضبط عملية الهضم.

والعلاج الطبي للبواسير من خلال تناول كبسولات دافلون daflon 500 mg بجرعة تحميلية loading dose، أي كبسولتين ثلاث مرات في اليوم لمدة أربعة أيام، ثم كبسولتين مرتين في اليوم لمدة ثلاثة أيام، ثم كبسولتين مرة واحدة لمدة شهرين، وهذه هي جرعة كبسولات دافلون للاستفادة القصوى من الدواء، مع استعمال لبوسات أو تحاميل بروكتوهيل proctoheal أو proctoglyvenol مرتين يوميا، ووضع كريم من نفس المادة داخل وخارج الشرج، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

والوهن والضعف غالبا بسبب نقص فيتامين D، وربما نقص فيتامين B12، ولذلك نؤكد على أهمية أخذ حقنة فيتامين D في العضل جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول الكبسولات اليومية أو الأسبوعية بعد ذلك، مع أخذ حقن neurobion Amp يوما بعد يوم لعدة أيام، مع أهمية ممارسة رياضة المشي والتعرض للشمس المباشرة لمدة نصف ساعة يوميا أو يوما بعد يوم، للحصول على فيتامين D بمساعدة أشعة الشمس، ولضبط الحالة النفسية والمزاجية؛ لأن أشعة الشمس تساعد في إفراز المزيد من هرمون السعادة السيروتونين.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً