الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انكماش الخصية واختفائها في كيس الصفن.. ما تشخيصكم؟
رقم الإستشارة: 2492069

1318 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا قبل سنتين استيقظت الصبح على ألم في أسفل البطن (الجانب الأيمن)، وكنت حتى ما أستطيع الذهاب للحمام (أكرمك الله )، وأحس باختناق ودوخة تقريبًا بعد نصف ساعة، زرت الطبيب وعمل فحص بول، وبعد النتيجة قال إنه ليس بي شيء، ورجعت ونمت لما استيقظت انتبهت أن عندي الخصية اليمنى منتفخة جدًا (بالكامل)، ومتصلبة، والألم أسفل البطن خف عن الصباح، لكن لا يزال موجودًا، وكنت عند المشي أشعر بألم متوسط في الخصية، لكن عند الراحة والاسترخاء لا أشعر بشيء، ويبدأ حجم الخصية وصلابتها بالنزول.

(علمًا أني مبتلى بالعادة السرية)، وبعد تقريبًا أسبوعين أو ثلاثة أسابيع لاحظت انكماش الخصية وأنها صغرت جدًا، وكان الألم الذي أسفل البطن لا أشعر به إلا عند الوقوف (بعد أن أكون جالسًا)، وبعدها بفترة اكتشفت أن الخصية اليمنى اختفت من كيس الصفن، علمًا أنه في الأسابيع التي مضت لم أكن أشعر بألم عند التبول أو عند القذف.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتوقع أن ما حدث معك هو حدوث التواء في بعض مكونات الخصية اليمنى مثل الشرايين التي تغذي الخصية والأوردة؛ مما سبب لك هذا الألم الشديد والاختناق والدوخة، ثم زال هذا الالتواء.

ما شعرت به بعد ذلك قد يكون ضمورًا جزئيًا للخصية نتيجة لهذا الالتواء، ثم صغرت الخصية اليمنى، وهاجرت إلى أعلى، هذا احتمال وتفسير لما حدث، والله أعلم.

المطلوب الآن أن تعمل الأشعة فوق الصوتية على منطقة كيس الصفن، وأسفل البطن لتحديد مكان الخصية المهاجرة حتى نحافظ على وظيفتها.

إذا كنت متأكدًا مما شرحته في استشارتك، فالأمر مهم جدًا أن تسارع إلى زيارة طبيب المسالك البولية، أو الذكورة المعروفين للفحص السريري على المنطقة التناسلية، وعمل الأشعة آنفة الذكر.

ننصح أيضًا بترك ممارسة العادة السرية.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً