الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاقة الأرق والاكتئاب بمشاكل الجيوب الأنفية
رقم الإستشارة: 249339

26350 0 747

السؤال

هل يوجد علاقة بين مشاكل الجيوب الأنفية وحساسيتها، ومشكلة الأرق والاكتئاب والتوتر؟ وكيف يمكن معالجة هذه المشاكل؟ حيث أن مشكلة الجيوب أعاني منها منذ 22 عاماً، وقد كنت أعاني من الأرق بشكل دائم، ولكن مع التحسن الكبير في مشكلة الجيوب، بعد عدة عمليات جراحية وتحسن وانخفاض مستوى الاكتئاب، فقد انخفضت حالات الأرق بشكل كبير، ولكنها ما زالت تظهر بين الحين والآخر.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Talat حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
هنالك بعض الدراسات التي تُشير أن مشاكل الجيوب الأنفية والحساسية قد تؤدي إلى اضطراب في النوم لدى البعض، وهذه الحالات ربما تؤدي إلى ما يُعرف بـ (Sleep aponea) أو تقطع التنفس أثناء النوم، وهذا الاضطراب في التنفس بالرغم من عدم خطورته، إلا أنه ربما يؤدي إلى شيءٍ من الاضطراب في كمية الأكسجين التي تصل إلى المخ، وهذا بدوره يؤدي إلى الاكتئاب والتوتر، وفي بعض الحالات الشديدة يُعطي الأطباء لهؤلاء المرضى أجهزة أكسجين لاستعمالها بالمنزل؛ وذلك لضمان كمية كافية من الأكسجين للدماغ، وهذا بالطبع لا ينطبق على حالتك.
في حالة الأرق إذا لازمك لأكثر من ليليتين، فيمكنك استعمال دواء بسيط يُعرف باسم (Assure sleep) وهو لا يحتاج لوصفةٍ طبية.
وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً