الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبض فوق المعدة مع حرقان سبب اضطراباً نفسياً
رقم الإستشارة: 2494406

373 0 0

السؤال

السلام عليكم.

بدأت مشكلة النبض منذ أشهر، في بداياتها كانت تأتيني نوبات هلع، لكنني والحمد لله تغلبت عليها بالصلاة وقراءة القرآن، أما الأعراض فما زالت موجودة، حيث أنني أبقى دائما أفكر في الأمر، وفي حالة خوف بسبب الآتي: نبض قوي أسفل الصدر وفوق المعدة مباشرة (بين القفصين)، خصوصاً بعد الأكل، وعند الركوع والسجود، وغازات كثيرة ومستمرة، وإسهال في البداية كان حاداً، والآن أصبح إسهالاً عادياً، وحرقان في نفس مكان النبض (نفس شعور ارتجاع سائل المعدة)، وإحساس دائم بضغط في البطن حتى ولو كنت صائماً، وارتجاع مريئي بعد الأكل، ووخز إبر حاد مفاجئ (ليس دائماً) في مناطق مختلفة من الصدر (أسفل القفص في الجهة اليسرى، أو أعلى القفص في الجهة اليمنى).

ذهبت لاختصاصي أمراض الباطنية، فأخبرني بأني أعاني من الخلعة، وعملت تحاليل للبول، والغدة الدرقية، والسكر، وغيرها، وكلها كانت طبيعية.

كان وزني 70، ونزل إلى 67؛ لأني لا أكل بسبب ما سبق، فآكل وجبتين بدلاً من ثلاث.

سؤالي: هل الأعراض تشير إلى مرض عضوي ما، أم أنه اضطراب نفسي سبب كل ذلك؟

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ منصف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الخوف عموماً يؤدي إلى تسارع نبض القلب، وإلى اضطراب هرمون السيروتونين الموصل العصبي في الدماغ، ويؤدي إلى اضطراب النوم، وزيادة عصارة المعدة، وإلى القولون العصبي، فلا داع للخوف، وعليك بورد القرآن تلاوة وحفظاً، والمداومة على الأذكار، والصلاة على وقتها، وممارسة رياضة المشي.

كما أن الإصابة بجرثومة المعدة تؤدي إلى الشعور بالارتجاع والشرقة وبحة الصوت، خصوصاً في الصباح الباكر، ولذلك من المهم فحص جرثومة المعدة h-pylori في البراز، وفي حال تشخيصها فهناك علاج لها يسمى العلاج الثلاثي، ومؤخراً يوجد دواء واحد يتم تناوله لعلاج الجرثومة اسمه pylera ، وهو معروف لدى الأطباء.

وللمساعدة في علاج جرثومة المعدة، وفي علاج القولون: يمكنك تناول اللبن الرائب، أو الزبادي اليوناني greek style، وتناول كبسولات بروبيوتك probiotic؛ وهي كبسولات بكتيريا نافعة تساعد في علاج عسر الهضم والانتفاخ مرتين في اليوم لمدة شهرين أو ثلاثة، كما يمكنك تناول حبوب spasmocanulase ثلاث مرات، وتناول أقراص الفحم أو أقراص disflatyl عند الشعور بالامتلاء.

والقولون يحتوي في بطانته على الكثير من المستقبلات العصبية، وهذه المستقبلات تتعامل مع بعض أنواع الأطعمة والتوابل، وتتعامل مع التوتر والقلق على أن هناك أمراً وخطباً جللاً يجب الانتباه له، فترسل تلك المستقبلات العصبية إشارات إلى المخ، تنتهي بإصدار أوامر لعضلة القولون بالانقباض، وتؤدي بالتالي إلى الشعور بالألم، كما أن عسر الهضم الذي يصاحب القولون العصبي، والذي يسببه بعض الأنواع من الأطعمة يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ والغازات.

وتناول عصير أوراق النعناع الطازج مع الليمون مفيد جداً في تخفيف الشعور بالغازات، وألم البطن، كما أن تناول منقوع بذور الشيا chia seeds؛ حيث تنقع البذور 5 ساعات في كوب ماء، ثم يتم تناولها مرة أو مرتين في اليوم يفيد جداً في علاج القولون والغازات والإمساك، كما أن تناول ملعقة كبيرة من الصمغ العربي على كوب من الماء يساعد في تفريغ القولون في الصباح الباكر قبل الخروج.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً