الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقضي وقتًا طويلاً في قضاء الحاجة .. هل هناك حل لمشكلتي؟
رقم الإستشارة: 2495937

350 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أقضي وقتًا يُقدر بساعتين عند قضاء الحاجة، فأنا أتبول عدة مرات تصل لعشرين مرة؛ لأني كل ما تبولت أشعر بأني بحاجة للتبول، وفعلاً يخرج بول بكميات متوسطة، ويكون قليلاً تدريجيًا، وأيضًا عانيت من إمساك لمدة طويلة جدًا؛ مما جعلني الآن أتبرز وأضل أضغط لشعوري أن هنالك المزيد أحيانًا يكون فعلاً فيه وأحيانًا كثيرة لا يوجد شيء.

مشكلتي سببت لي إحراجًا كثيرًا، وبسببها أحيانًا لا أقضي حاجتي لمدة 16 ساعة، أو أكثر! فهل يوجد حل لهذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Blak حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في الأحوال الطبيعية عند توفر بيت الخلاء، فإن قضاء الحاجة لا يستغرق أكثر من 20 ثانية، حيث وجود الغائط في المستقيم يؤدي إلى فتح الصمام الداخلي والخارجي للشرج، ونزول البراز وليس هناك وقت أطول أو أقصر، بل هناك مشكلة، وهي الإمساك؛ مما يؤدي إلى يبوس، وجفاف البراز، وصعوبة إخراجه.

وشرب الماء والسوائل مثل: الشوربات والخضروات المطبوخة والمسلوقة وزيت الزيتون والسلطات، كلها أمور يحتاجها القولون لعمل براز لين سهل الخروج.

ومن الفواكه التي تساعد في علاج الإمساك التين الطازج، أو المجفف، وكذلك الخوخ الطازج، أو المجفف، فلا بأس من تناولها إذا كانت متاحة، كما أن الصمغ العربي مفيد جدًا في علاج الإمساك من خلال تناول ملعقة كبيرة على كوب ماء، أو عصير برتقال مرة أو مرتين في اليوم، وهو منتج يأتي من السودان أو من غيره، وقد تجده عند العطارين، أو في الصيدليات، كذلك فإن منقوع بذور الشيا chia seeds تنقع 5 ساعات في الماء، وتشرب لها دور فعال في مد القولون بالألياف الطبيعية.

أيضًا فإن خبز الشوفان، أو شوربة الشوفان تحتوي على الكثير من الألياف المهمة لليونة البراز، والخلاصة أن تناول المزيد من الماء، والمزيد من الألياف الطبيعية هو الحل السحري لعلاج الإمساك، وبالتالي علاج ما يتعلق به من بواسير وشرخ شرجي.

كما أن كبسولات البكتيريا النافعة probiotic مفيدة جدًا في علاج عسر الهضم والإمساك، فلا مانع من تناول كبسولة صباحًا ومساءً لعدة أسابيع، كما أن تناول عصير طازج من أوراق النعناع والليمون، وقطع من لحاء أوراق نبات الصبار والمحلى بالقليل من العسل رائع جدًا في علاج الإمساك والشعور بالانتفاخ والغازات.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً