الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤثر اضطراب الدورة الشهرية على التفكير والنفسية؟
رقم الإستشارة: 2496099

624 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 19 سنة، لدي مشكلة في الدورة الشهرية منذ سنتين، فهي تتوقف لأربعة شهور أو ستة شهور، والآن لم تأت الدورة منذ تسعة شهور تقريباً.

ذهبت إلى الطبيب وطلب إجراء فحوصات لهرمونات الغدة الدرقية، والحديد، وفحوصات الدم، وغيرها، وكلها سليمة، فقط هرمون البرولاكتين مرتفع قليلاً، وحده مرتفع عن الحدود الطبيعية، وأجريت صورة للرحم والمبايض، وأيضًا كانت سليمة، قرر الطبيب إعطائي دواء دوفاستون، ولم أستفد منه، مع أنني جربته مرتين، وانتظرت أكثر من عشرة أيام.

السؤال: إن كان السبب هو التوتر فهل دواء دوفاستون ينفع في هذه الحالة؟ وزني متغير بين 46 - 51 كيلوجرامات، وطولي 160 سنتمتراً، ومررت بحالة نفسية صعبة خلال هذه الفترة بعد توقف الدورة، أريد معرفة الأسباب المحتملة كلها، وما الذي يجب فعله؟ وهل لتوقف الدورة آثار على الذاكرة والتركيز والنفسية؟ علمًا أن أمي كانت تعاني من ورم في الغدة النخامية، فهل الأمر يمكن أن ينتقل بالوراثة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فتاة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نزول الدورة عشوائياً كل 4 أو 6 والآن 9 شهور، إشارة إلى عدم وجود تبويض، ونقص حاد في هرمون بروجيستيرون الناتج عن التويض، والمطلوب معرفة سبب ضعف التبويض، هل هو ناتج عن فشل مبكر في عمل المبايض premature ovarian failure، أو بسبب تكيس المبايض وعدم قدرة البويضات على الخروج من تحت جدار المبايض السميكة، في حالة تسمى PCOS؟

ولذلك من المهم جداً فحص مخزون البويضات AMH، وعمل سونار على المبايض والرحم، ولا مانع أيضاً من فحص هرمون الذكورة total testosterone، وفحص هرمون DHEA، وفحص هرمونات FSH & LH، وعرض نتائج الفحوصات على الطبيبة المعالجة.

ولا علاقة بين الذاكرة والتركيز، وبين الدورة الشهرية، إلا أن التوتر والقلق قد يساعد في اضطراب الهرمونات ويؤدي إلى تأخر الدورة، لكن ليس بالشهور بل بالأيام.

ومعروف أن سبب ارتفاع هرمون برولاكتين أو هرمون الحليب: إما تكيس المبايض، وإما ورم حميد في الغدة النخامية prolactin adenoma، ويمكن معرفة ذلك من خلال عمل أشعة مقطعية على الغدة النخامية، وإعادة فحص هرمون الحليب، ويمكنك بعد ذلك إعادة التواصل مع الموقع مرة أخرى.

وندعو الله لك بالصحة والعافية والسلامة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً