الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في الظهر يتمركز في أسفله، ولم ينفع معه علاج
رقم الإستشارة: 2500026

643 0 0

السؤال

السلام عليكم.

كان لدي ألم أسفل الظهر، والآن متمركز فوق المؤخرة بين الشقين، ذهبت إلى طبيب مختص في جراحة العظام قام بفحصي سريرياً، وقمت بعدة حركات، فقال لي: إنك في حالة جيدة، ثم قمت بعمل أشعة عادية ولم يتبين شيء، أعطاني دواءً لكن لم أتحسن!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرؤوف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الألم في أسفل الظهر الذي لا يمنع من الركوع والسجود في الصلاة، أو الجلوس من وضع الرقاد؛ هو ألم شد عضلي في عضلات الظهر بسبب الاتكاء أثناء الجلوس، أو بسبب حمل أشياء ثقيلة.

والعلاج من خلال عمل مساج للمكان بالماء الساخن، وكريم فولتارين، وضبط مستوى فيتامين D؛ من خلال أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية، أو جرعة 200000 وحدة دولية حسب المتوفر، ثم تناول كبسولات فيتامين D3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعياً لمدة 12 أسبوعاً، مع الحرص على تناول مكملات غذائية مثل: حبوب المغنسيوم جليسينات 500 مج، وفيتامين C واحد جرام بشكل يومي لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في الصيدليات، وفي محلات المكملات الغذائية.

مع تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين في اليوم، وحبوب باسطة للعضلات ثلاث مرات في اليوم لعدة أيام لحين اختفاء الألم، ومن المهم الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً، وتجنب الوقوف طويلاً لعدة ساعات أثناء النهار.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً