الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن معرفة علاج ناجع لهشاشة العمود الفقري؟
رقم الإستشارة: 261155

7169 0 439

السؤال

السلام عليكم.
هل من الممكن معرفة علاج ناجع لهشاشة العمود الفقري، رغم إجراء عملية جراحية من قبل دون جدوى؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك العديد من الأدوية لهشاشة العظم، والتي يمكن ليس فقط أن تمنع من تدهور حالة الهشاشة ولكن أن تعيد كثافة العظم إلى الوضع الطبيعي في كثير من الحالات.

وأود أولاً أن أعرف إن كانت هشاشة العظم لك في سنك؛ لأن نقص كثافة العظم في مثل سنك قد يكون سببها نقص الفيتامين ( د ) وبالعلاج بهذا الفيتامين قد تعود الكثافة لطبيعتها.

والشيء الآخر الذي أريد أن أنوه عليه هو أنه إذا كان هناك عملية في الظهر مع استئصال جزء من الفقرة، فإن ذلك قد يعطي انطباعاً خاطئاً أن هناك هشاشة في الفقرة التي أجري فيها العملية.

وفي الحقيقة فإن ذلك لا يحتاج لعلاج، وأما العملية فليست سبباً لمنع العلاج، وهناك أدوية كثيرة للعلاج، ويجب أولاً تصنيف سبب الهشاشة ومعرفة سببه - إن أمكن -.

وأما الأدوية فهناك:
(Fosamax
Strontuin ranelate
Raloxifen )
وطبعاً كل هذه الأدوية تحتاج لوصفة طبيب وتحتاج لفترة طويلة من العلاج مع المتابعة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً