الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية حدوث الحمل أثناء وجود اللولب وإمكانية تركيب اللولب بعد الإجهاض مباشرة
رقم الإستشارة: 267624

32091 0 446

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسـئلتي هي كالتالي:
1- هل من الممكن حدوث حمل أثناء وجود اللولب أم لا؟
2- إذا حدث حمل مع وجود اللولب وتمت عملية إجهاض لهذا الحمل، فهل من الممكن تركيب اللولب بعد الإجهاض مباشرةً أم متى يتم تركيب اللولب مرة أخرى؟

3- إذا أجريت عملية إجهاض فهل من الممكن معرفة ذلك طبياً بعد مرور شهرين على عملية الإجهاض.
وجزاكم الله خيــــراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود محمد أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إنه من الممكن أن يحدث الحمل أثناء وجود اللولب، وهذا يُعبر عنه بنسبة فشل اللولب، وتتراوح ما بين (0.3 - 4) لكل 100 امرأة في خلال سنة من تركيب اللولب،أي أن نسبة الحمل قد تصل إلى 4%.
كما يمكن أيضاً تركيب اللولب بعد إجراء عملية الإجهاض مباشرة.

إذا كان هناك حملٌ سابق فلا يمكن معرفة ذلك إلا عن طريق عمل تحليل لهرمون الحمل في الدم والذي قد يظل موجوداً في الدم مدةً قد تصل إلى 4 أسابيع بعد الإجهاض، ولكن من المستبعد أن يظل موجوداً لمدة شهرين بعد الإجهاض.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً