الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر الوراثة في مرض السرطان
رقم الإستشارة: 268052

1270 0 41

السؤال

السلام عليكم.

هل لمرض السرطان -عافانا الله منه- جزءاً وراثياً؟ وإن وجد في أحد أفراد العائلة، لكن تم الشفاء منه، فهل يوجد له جزءاً وراثياً أيضاً؟ أم أن السرطان الحميد ليس فيه جزء وراثي؟
أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
هناك عوامل تساعد على حصول السرطان منها العوامل البيئية والغذاء والتدخين والعوامل الوراثية، وطبعاً للعوامل الوراثية دور مهم في سرطان الثدي وفي سرطانات القولون حيث يزداد عند العائلات التي تكثر فيها اللحميات القولونية المتعددة العائلية Familial multiplr colonic polyposis
وهناك أيضاً أورام حميدة تكثر أيضاً في عائلات معينة مثل البروزات العظمية Exostosis وطبعاً هناك السرطانات التي يكون فيها للعوامل الوراثية دور ضعيف.
وبالنسبة لسؤالك عن السرطان الحميد فيعتمد على طبيعة الورم، وكان من الأفضل لو ذكرت اسم الورم حتى نعطيك الجواب بالنسبة للورم الحميد إن كان هناك عوامل وراثية أم لا؟ وإن كان ورماً حميداً فلماذا الخوف منه؟
وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً