الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الالتهابات (الروماتيزمية) ومدة الاستمرار بتعاطي العلاج
رقم الإستشارة: 269916

14875 0 446

السؤال

أرجو من قسم الاستشارات المرضية أن يدلني على العلاج الصحيح والحل لهذه المشكلة، فأنا قد أصبت بمرض الالتهاب (الروماتيزم) في العظام وأنا في الصغر، وكنت آخذ علاج البنسللين طويل المفعول واستمررت على هذا العلاج حتى سن السادسة عشرة، بل أقل، مع العلم أن الطبيب المختص قد قال لي إني لابد وأن أستمر على هذا العلاج حتى يصل عمري 22عاماً، مما أدى إلى عمل مضاعفات كثيرة مثل آلام في جميع مفاصل جسمي، ولا أقدر أن أعمل أي مجهود زائد، ولابد وأن أنام في منتصف النهار لكي أستعيد نشاطي مرة ثانية.

ولقد عملت فحصاً لكي أطمئن على نسبة الروماتيزم، وأوضحت الفحوصات أن نسبة الروماتيزم في الدم كبيرة، وهذه نتيجة الفحوصات:

*A s o : 1600 Iu/ml

(Diagnosticvalue>200 Iu/ml)

*R.f: negative

*C.r.p: _
*E s r
1St hour 12 mm
2Nd hour27mm
*(Bleeding time(n.1-4Min* )
_ Min

* (Coagulatin time(n.4-10 Min)
_ Min

عملت الفحوصات بتاريخ (5 /2007) وأريد من سيادتكم التكرم بالنظر في هذا الموضوع والطريقة الصحيحة لحل هذه المشكلة، ولدي بعض الأسئلة أريد أن أطرحها عليكم.

أولاً: إلى متى سوف أستمر على هذا العلاج؟

وكيف ستقل النسبة التي في الدم؟

وما هو النظام الغذائي الصحيح لهذه المشكلة؟

وهل التأخر في العلاج يسب هشاشة في العظام ومن ثم تسوس في العظام؟

أرجو الإفادة، مع العلم بأني قد أرسلت إلى جهات كثيرة عبر الإنترنت بهذا الموضوع ولم يدلوني على أي شيء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمهم جداً أن يكون التشخيص صحيحاً، فإن كان قد قال لك الأطباء إن التشخيص هو الحمى الروماتيزمية؛ والذي يكون سببه رد فعل الجسم لجرثومة المكورات السبحية التي تسبب التهابا في اللوز، وفي الحمى الروماتيزمية يكون التهاب المفاصل لفترة قصيرة وعادة يتحسن خلال عدة أسابيع ولا يترك آثاراً في المفاصل إن أصاب الإنسان المرض في الصغر، وقد يسبب إصابة في القلب ويكون معه ارتفاع في نسبة (Aso) في الحالة الحادة ثم تنزل بعد ذلك.

فإن كان هذا هو التشخيص فكما قلت فإن التهاب المفاصل يكون لفترة قصيرة إلا أن التهاب المفاصل قد يعود كلما تكرر التهاب اللوز ولم يكن المريض يتناول البنسلين أو يتناوله بدون انتظام، ويفضل أن يؤخذ البنسلين كل (3 - 4) أسابيع، فإن لم يكن هناك إصابة في صمامات القلب فإن البنسلين يعطي لسن 21 أو لمدة عشر سنوات بعد الإصابة.

أما إن كان المريض عرضة للإصابة بالتهاب اللوز مثل المدرس أو المدرسة التي تدرس الأطفال ولذا يكون عرضة للإصابة من الأطفال، فإنه ينصح بالاستمرار لسن 21 عاماً، أما إن كان هناك إصابة في الصمام فإن البنسلين يعطى طول العمر.

أما النسبة 1600 Aso فهي تعني أن هناك التهاب لوز من فترة قصيرة بالمكورات السبحية المسببة للحمى الروماتيزمية، وهي فقط تدل على أنه كان هناك التهاب في اللوز.

وأما عن نشاط المرض أو عودته؛ فذلك نستدل عليه بالأعراض وعلامات المرض من سخونة والتهاب في المفاصل، وهذه النسبة عادة ما تنزل خلال أسابيع إلا أنها ليست مقياسا للمرض وإنما تدل على أنه كان هناك التهاب في اللوز، والذي قد يسبب عودة في المرض أو لا يسبب.

لذا عليك أولاً أن تراجع طبيب القلب لتتأكد من أن الصمامات سليمة، فإن كانت سليمة فهذا يحدد فترة أخذك للبنسلين كما شرحت لك.

وإن كان هناك التهاب مفاصل مزمن مع تورم في المفاصل بشكل مستمر وتيبس في الصباح فقد يكون سبب التهاب المفاصل مرض آخر، وعلى الرغم من أن RFوهو أحد اختبارات أمراض أخرى للروماتيزم، فإن كان سلبياً فإنه لا ينفي وجود المرض.

ولذا أنصحك أن تراجع طبيب القلب أولاً ثم طبيب الروماتيزم لفحصك جيداً وفحص المفاصل؛ لأن أمراض الروماتيزم كثيرة ومتعددة، ويستطيع طبيب المفاصل وضع التشخيص إن شاء الله.

عافاك الله وشفاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً