الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يتوقف الطول عند الفتاة؟
رقم الإستشارة: 277917

43765 0 356

السؤال

السلام عليكم.
أنا فتاة أبلغ من العمر 15 عاماً، وأعاني من قصر في قامتي حيث أن طولي الآن 151 سم، وليس ذلك طبيعياً؛ لأن عائلتي وأسرتي لا يوجد بها أحد قصير، وأشعر الآن أن طولي سيقف عند هذا الحد، مع أنني أحاول أن أستغل الساعات المبكرة من الليل لأنني سمعت أن النوم أول الليل مفيد، فهل هذا صحيح؟

علماً أن نظامي هو النوم من الساعة السابعة مساء حتى الحادية عشرة والنصف، ثم أستيقظ حتى الساعة الثانية والنصف ليلاً، فهل هذا يعتبر نوماً متقطعاً؟ وهل هذا النظام يفيد؟ وهل النوم أول الليل مفيد؟ وهل من الممكن أن يزيد طولي قليلا؟ وما هي العوامل التي تساعد على ذلك؟ وما هي الفيتامينات التي تساعد في ذلك؟!

أفيدوني وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن معظم الفتيات في سن الـ(15-16) يصلن إلى معدل 90% من الطول النهائي لهم، أي أنه ما زال بالإمكان أن يزيد طولك بمتوسط (10-15) سم إضافة إلى طولك الحالي، وهذا يجعل طولك يصل إلى (160) سم، وهو يعتبر طولاً مناسباً.

وبعض الفتيات يتأخرن بعض الشيء عن قرنائهن في الصف بالطول، إلا أن الكثير منهم يعوضن هذا الطول بعد ذلك ويصبحن أطول منهن.

وأما ما قرأته عن أن النوم المبكر يزيد الطول فهو في كثير من المواقع في الإنترنت إلا أنه يفتقر إلى الدليل العلمي، وهذه المواقع تنصح بالنوم المبكر في غرفة جيدة التهوية مع النصح بالنوم العميق ووضع مخدة تحت الرقبة وكذلك النوم على الجنب.

وكل هذه النصائح جيدة فهي من النصائح التي يوصي بها كل طبيب لكل شخص في سن المراهقة لحاجة الجسم للنوم الجيد وعدم السهر، وبالتالي يرتاح الدماغ راحة كافية ويكون الاستيقاظ منعشاً، وكل ذلك لن يضر، إلا أن كون ذلك يزيد في الطول فهذا ما زال يفتقر إلى الدليل العلمي.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً