الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عشبة عصبة القلب وفائدتها في علاج الاكتئاب والرهاب
رقم الإستشارة: 296970

16330 0 512

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد قرأت عن الفائدة الطبية لنبات عصبة القلب Hypericum perforatum، وأريد استخدامها لمعالجة الاكتئاب والقلق والرهاب، حيث أنني استخدمت البروزاك لفترة أربعة شهور ثم تركته بسبب خوفي من الإدمان عليه رغم ظهور بعض التحسن في حالتي .

وأعاني من الإمساك المستمر بسبب القولون العصبي، فما هي الجرعة المناسبة لهذه العشبة؟ وما هو الاسم التجاري لها في سورية؟

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو صلاح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فإن نبات عصبة القلب أو ما يعرف بـ (نبتة القديس جون) التي لا أحب تسميتها، هي من الأدوية العشبية المضادة للاكتئاب، وهي تحتوي أيضاً على المواد التي تنشط إفراز مادة السيروتونين، وهي المادة التي يُعتقد أن قلة إفرازها أو عدم انتظام إفرازها في الدماغ هي التي تؤدي إلى حدوث الاكتئاب النفسي، وجرعة هذا الدواء هي حبة صباحاً ومساءً.

ولا ننصح حقيقة باستعمال الأدوية المضادة للاكتئاب لمن يريد استعمال عشبة عصبة القلب؛ لأن استعمال الدواء واستعمال هذه العشبة في نفس الوقت يؤدي إلى زيادة كبيرة في إفراز مادة السيروتونين، وهذا له مشاكله الصحية الجسدية والنفسية.

أنا حقيقة لست على دراية بالاسم التجاري لهذه العشبة في سوريا، ولكن في مصر تسمى بـ (صفامود Safamood)، وربما يكون نفس المسمى في سوريا، لكن عموماً اسأل عنها تحت مسماها المعروف وهو (عشبة القديس جون) أو (عشبة عصبة القلب) كما ذكرت.

هنالك حقيقة أود أن أوضحها لك وهو أن البروزاك لا يسبب الإدمان مطلقاً، هذا الكلام ليس صحيحاً، هذا الدواء دواء فعال، ويجب ألا تكون تحت تأثير هذه المعلومات الغير صحيحة.

فالبروزاك من أفضل ومن أنقى الأدوية، وهو لا يسبب أي نوع من الإدمان أو حتى التعود البسيط، ويتميز بأنه يمكن التوقف عنه فجأة دون أن تحدث أي آثار انسحابية؛ لأن هذا الدواء يمتلك إفرازات ثانوية كثيرة تظل في الدم لفترة من الزمن حتى بعد التوقف من الدواء، وهذا بالطبع يمنع حدوث أي نوع من الآثار الانسحابية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا عزيزة

    شكرا



عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً