الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني عمره 4 سنوات وبدأ يتتأتأ في الكلام.. ما علاجه؟
رقم الإستشارة: 3956

7614 0 378

السؤال

ابني في السنة الرابعة من عمره، وقبل حوالي الشهر والنصف بدأ يتتأتأ في الكلام، انتظرت عليه محفزاً إياه بطريقة غير مباشرة لعدم التأتأة، فتارة ألاطفه وتارة أقبله وأضمه، وكل باقي الوسائل العاطفية، ظناً مني أنه ينقصه العطف، الأمر الذي يوقف عنه التأتأة لتلك اللحظات.
ولكن لاحظت أنه وحتى الآن مستمر فيها بشكل متقطع.
السؤال هو: ما حل هذه المشكلة؟ لعلي أجد الجواب الشافي عندكم. جزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شوقي حفظه الله.
السلام عليكم رحمة الله وبركاته وبعد،،،

يمكن حل هذه المشكلة بتعليم الطفل عن طريق الصور، وذلك بعرض صور على الطفل وطلب ذكر اسم الصورة المعروضة، مع مراعاة عدم تعريض الطفل لأي نوع من الضغط النفسي والتوتر، وعدم لفت نظر الطفل إلى التأتأة، أو أن هذه المشكلة تسبب أي نوع من المضايقة للأهل، كما يجب عدم إشعار الطفل بضرورة تركها إرادياً، وهذه الوسيلة تساعد الكثيرين، أما إذا صعب الأمر، فيمكن الاستعانة بأخصائيي النطق للمساعدة.

والله الموفق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر نجية

    الرقية جيدة و تفيد في مثل هده المشكلة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً