الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم شديد وسط الظهر وعلاقته بالغدة الدرقية
رقم الإستشارة: 430661

61139 0 593

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مشكلتي يا دكتور أنه تقريباً منذ سنة أحس بألم شديد في وسط الظهر وأدخلت للمستشفى ومكثت فيه تقريباً أسبوعين لعمل الفحوصات، فعملت تحليلاً لفيتامين (د) وطلعت النتيجة أنه طبيعي، وعملت أشعة رنين مغناطيسي وأشعة مقطعية وأشعة نووية، وتبين من الأشعة وجود تآكل 4 فقرات من العمود الفقري، وبعد عمل تحليل للغدة الدرقية ظهر أن إفرازها مرتفع شيئاً قليلاً، أعطيت حبوب الثايروكسين وكالسيوم وون الفا، وأنا الآن مستمر عليها لمدة سنة ولم أحس بأي تحسن، بالعكس زادت الآلام لدرجة أنني لا أستطيع النوم على أي جنب، علماً بأن مستوى إفراز الغدة الدرقية رجع لمستواه الطبيعي بعد 4 أشهر وما زلت مستمراً في العلاج.
سؤالي يا دكتور: هل زيادة إفراز الغدة الدرقية له تأثير على العظام؟ وما هو العلاج؟

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم الحربي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبذا لو كنت ذكرت العمر، وأنت قلت: إن هناك زيادة في إفراز الغدة، وتقول: إنك تناولت دواء الثايروكسين، فلابد وأنه كان هناك نقص في إفراز الغدة وعليك الاستمرار في تناول حبوب الغدة.
أما الألم في الظهر فإن كنت تقصد بالتآكل هو نقص كثافة العظام في الفقرات، فإن نقص هرمون الغدة الدرقية قد يسبب هذا النقص، ولذلك أعطاك الطبيب الكالسيوم والفيتامين (د) أما إن كنت تقصد بالتآكل هو خشونة بين الفقرات فلا أعتقد أن لها علاقة مع نقص نشاط الغدة، فهذا التآكل يأتي مع السن، ويسبب خشونة بين الفقرات واحتكاكاً وألماً في الظهر.

وآلام الظهر شائعة جداً ولها أسباب كثيرة، فإن كانت من نقص الفيتامين (د) فإنها تتحسن خلال شهرين من العلاج وبسبب أنها لم تتحسن فلابد أن هناك سبباً آخر، ومن الأسباب هو آلام العضلات نفسها والجلوس لفترات طويلة دون حركة.

وبما أن التصوير المغناطيسي طبيعي فإن ذلك يطمئن لعدم وجود انزلاق غضروفي وضغط على الأعصاب، وأكثر آلام الظهر المزمنة يكون من العضلات والأربطة وهذه تحتاج إلى التمارين الرياضية وتقوية العضلات وليس الراحة.

وكل المدارس الحديثة لآلام الظهر تركز على هذه الناحية، أي تقوية عضلات الظهر وهذه تحتاج في البداية لإشراف المعالج الطبيعي ثم تستمر عليها وبشكل مستمر في البيت.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً