الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الربع الأول من الجزء الثاني عشر

سحر مبين قرأ الأخوان وخلف بفتح السين وألف بعدها وكسر الحاء ، والباقون بكسر السين وحذف الألف وإسكان الحاء ، ولا يخفى ما فيه من ترقيق الراء لورش .

يأتيهم إبداله ظاهر ، وضم يعقوب هاءه .

يستهزئون لا يخفى ما فيه لأبي جعفر في الحالين ، ولحمزة عند الوقف .

منه مسته ، عليه ، افتراه ، ويتلوه . فيه الصلة للمكي .

ليئوس فيه تثليث البدل لورش ، ولحمزة فيه وقفا تسهيل الهمزة بين بين والحذف فيصير النطق بواو ساكنة بعد الياء .

عني إنه فتح الياء المدنيان والبصري ، وأسكنها غيرهم .

مغفرة ، نذير ، كافرون فيه الترقيق لورش . [ ص: 153 ]

إليهم ضم الهاء حمزة ويعقوب .

يضاعف قرأ المكي والشامي وأبو جعفر ويعقوب بحذف الألف بعد الضاد وتشديد العين ، والباقون بإثبات الألف وتخفيف العين .

خالدون آخر الربع .

الممال

يوحى بالإمالة للأصحاب ، والتقليل لورش بخلفه ، وحاق لحمزة وحده ، جاء لابن ذكوان وخلف وحمزة ، افتراه و افترى بالإمالة للأصحاب والبصري ، والتقليل لورش .

الدنيا و موسى بالإمالة للأصحاب ، والتقليل للبصري وورش بخلف عنه . الناس لدوري البصري .

المدغم

" الكبير ويعلم مستقرها ; ومن أظلم ممن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث