الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آداب الانصراف

فأما الانصراف فله ثلاثة آداب :

الأول : أن يخرج مع الضيف إلى باب الدار وهو سنة وذلك من إكرام الضيف ، وتمام الإكرام طلاقة الوجه وطيب الحديث عند الدخول والخروج وعلى المائدة .

[ ص: 100 ] الثاني : أن ينصرف الضيف طيب النفس وإن جرى في حقه تقصير فذلك من حسن الخلق والتواضع .

الثالث : أن لا يخرج إلا برضاء صاحب المنزل وإذنه ، ويراعي قلبه في قدر الإقامة .

وإذا نزل ضيفا فلا يزيد على ثلاثة أيام فربما يتبرم به ويحتاج إلى إخراجه .

نعم ، لو ألح رب البيت عليه عن خلوص قلب فله المقام إذ ذاك .

ويستحب أن يكون عنده فراش لضيف ينزل به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث