الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تخيير الأمة إذا عتقت

1264 - أخبرنا مالك، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير: أن مولاة لبني عدي بن كعب، يقال لها: زبراء أخبرته: أنها كانت تحت عبد، وهي أمة يومئذ فعتقت، قالت: [ ص: 107 ] فأرسلت إلي حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فدعتني، فقالت: إني مخبرتك خبرا، ولا أحب أن تصنعي شيئا، إن أمرك بيدك ما لم يمسك زوجك، قالت: ففارقته ثلاثا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح