الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض

[10207] حدثنا أبي يونس بن محمد بن أحمد بن يزيد بن عبد الله بن يزيد بمكة، ثنا إبراهيم بن حمزة ، عن عبد العزيز بن محمد، عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة أنه قال: نزلت هذه الآية إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام لقي ركبا عظيما لا يرون إلا أنهم من العرب, فقالوا لهم: من أنتم؟ قالوا: من الجن خرجنا من المدينة أخرجتنا هذه الآية.

[10208] حدثنا علي بن الحسين ، ثنا محمد بن عيسى، ثنا سلمة، ثنا محمد بن إسحاق قال: ابتدع السماوات والأرض ولم يكونا بقدرته، لم يستعن على ذلك بأحد من خلقه، ولم يشركه في شيء من أمره، فسلطانه قاهر قوله النافذ الذي يقول به لما أراه أن يقول له: كن فيكون, ففرغ من خلق السماوات والأرض في ستة أيام.

[10209] أخبرنا محمد بن حماد الطهراني -فيما كتب إلي-، ثنا إسماعيل بن عبد الكريم ، أخبرني عبد الصمد بن معقل أنه سمع عمه وهب بن منبه يقول: قال عزير: يا رب أمرت الماء فجمد في وسط الهواء، فجعلت منه سبعا وسميته السماوات، ثم أمرت [ ص: 1925 ] الماء ينفتق من التراب وأمرت التراب أن يميز من الماء، فكان كذلك، فسميت جميع ذلك الأرضين وجميع البحار.

قوله تعالى: في ستة أيام

[10210] حدثنا أبو زرعة ، ثنا منجاب بن الحارث ، ثنا بشر بن عمارة، عن أبي روق، عن الضحاك ، عن ابن عباس خلق السماوات والأرض في ستة أيام قال: يوم مقداره ألف سنة.

قوله تعالى: ثم استوى

[10211] حدثنا عصام بن رواد، ثنا أبو جعفر الرازي، عن الربيع، عن أبي العالية في قوله: ثم استوى يقول: ارتفع, وروي عن الحسن، والربيع بن أنس مثله.

[10212] حدثنا أبي ، ثنا هشام بن خالد ، ثنا شعيب بن إسحاق، عن ابن أبي عروبة، عن قتادة في قول الله: ثم استوى على العرش قال: يوم السابع. وحدث يزيد بن سنان، ثنا يزيد بن أبي حكيم، حدثني الحكم بن أبان قال: سمعت عكرمة يقول: إن الله بدأ خلق السماوات والأرض وما بينهما يوم الأحد، ثم استوى على العرش يوم الجمعة في ثلاث ساعات، فخلق في ناحية منها الشموس كي يرغب الناس إلى ربهم في الدعاء والمسألة، وخلق في ناحية النتن الذي يسقط على ابن آدم إذا مات لكي يقبر.

قوله تعالى: على العرش

[10213] حدثنا أبو زرعة ، ثنا منجاب بن الحارث ، ثنا بشر بن عمارة، عن أبي روق، عن الضحاك ، عن ابن عباس وإنما سمي العرش عرشا لارتفاعه.

[10214] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا أبو أسامة ، ثنا إسماعيل بن أبي خالد قال: سمعت سعدا الطائي يقول: العرش ياقوتة حمراء.

[10215] قرئ على بحر بن نصر الخولاني المصري, ثنا أسد بن موسى، ثنا يوسف، عن أبي إلياس ابن بنت وهب بن منبه ، عن وهب بن منبه قال: إن الله خلق العرش من نور.

[ ص: 1926 ] قوله تعالى: يدبر الأمر

[10216] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة، ثنا ورقاء، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد قوله: يدبر الأمر قال: يقبضه وحده.

قوله تعالى: ما من شفيع إلا من بعد إذنه

[10217] حدثنا أبي ، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني، ثنا المذيل بن عمير الهمذاني، ثنا شريك، عن سالم ، عن سعيد بن جبير قال: من يتكلم عنده إلا بإذنه.

قوله تعالى: ذلكم الله ربكم فاعبدوه

[10218] حدثنا محمد بن يحيى، ثنا أبو غسان، ثنا سلمة بن الفضل، عن محمد بن إسحاق قال فيما أخبرني: محمد بن أبي محمد، عن عكرمة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال: اعبدوا أي وحدوا.

قوله تعالى: أفلا تذكرون

[10219] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي -فيما كتب إلي-، ثنا أصبغ قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم , في قوله: أفلا تذكرون قال: أهل الذكر هم أهل القرآن.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث