الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك

[10582] حدثنا أبي ، ثنا أبو محمد اليماني بمصر جارا أي أبي صالح ، ثنا النضر بن محمد الجرشي، ثنا عكرمة بن عمار ، حدثني أبو زميل سماك الحنفي ، ثنا ابن عباس , وقلت له: إني أجد في نفسي شيئا لا أستطيع أن أتكلم به، قال: لعله شك أو شيء من شك، قلت: نعم، قال: ما نجا من هذا أحد حتى نزل على النبي صلى الله عليه وسلم: فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك ثم قال: إذا وجدت من ذلك, فقل: هو الأول والآخر والظاهر والباطن.

[ ص: 1986 ] [10583] حدثنا علي بن الحسين ، ثنا محمد بن العلاء ثنا سعيد بن شرحبيل، ثنا هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في قوله: فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك قال: لم يشك رسول الله ولم يسأل.

قوله: فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك

[10584] حدثنا أبي ، ثنا عبد العزيز بن منيب، ثنا أبو معاذ النحوي، ثنا عبيد بن سليمان، عن الضحاك قوله: فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك يعني: أهل التقوى وأهل الإيمان ممن أدرك النبي صلى الله عليه وسلم.

[10585] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي -فيما كتب إلي-، ثنا أصبغ بن الفرج قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم في قول الله: فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك قال: هو عبد الله بن سلام رضي الله عنه كان من أهل الكتاب وآمن برسول الله صلى الله عليه وسلم.

قوله تعالى: لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين

[10586] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن خلف، ثنا آدم، ثنا أبو جعفر ، عن الربيع، عن أبي العالية قال: قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم: الحق من ربك فلا تكونن من الممترين يقول: فلا تكونن في شك من ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث