الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي

قوله تعالى : والأرض مددناها الآية .

أخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : ( والأرض مددناها ) قال : قال عز وجل في آية أخرى ( والأرض بعد ذلك دحاها ) قال : ذكر لنا أن أم القرى مكة ومنها دحيت [ ص: 598 ]

الأرض ، قال قتادة وكان الحسن يقول : أخذ طينة فقال لها انبسطي ، وفي قوله : ( وألقينا فيها رواسي ) قال : رواسيها جبالها ( وأنبتنا فيها من كل شيء موزون ) يقول : معلوم مقسوم .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، عن ابن عباس في قوله : ( وأنبتنا فيها من كل شيء موزون ) قال : معلوم .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : ( من كل شيء موزون ) قال : مقدر .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : ( من كل شيء موزون ) قال : مقدور بقدر .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن ابن زيد في قوله : ( من كل شيء موزون ) قال : الأشياء التي توزن .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن عكرمة في قوله : ( من كل شيء موزون ) قال : ما أنبتت الجبال مثل الكحل وشبهه .

[ ص: 599 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث