الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين

جزء التالي صفحة
السابق

ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين

ويقولون متى هذا الوعد استعجالا لما وعدوا من العذاب على طريقة الاستهزاء به والإنكار حسبما يرشد إليه الجواب لا طلبا لتعيين وقت مجيئه على وجه الإلزام، كما في سورة الملك إن كنتم صادقين أي: في أنه يأتينا، والخطاب للرسول - صلى الله عليه وسلم - والمؤمنين الذين يتلون عليهم الآيات المتضمنة للوعد المذكور، وجواب الشرط محذوف اعتمادا على ما تقدم، حسبما حذف في مثل قوله تعالى: فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين فإن الاستعجال في قوة الأمر بالإتيان عجلة، كأنه قيل: فليأتنا عجلة إن كنتم صادقين، ولما فيه من الإشعار بكون إتيانه بواسطة النبي - صلى الله عليه وسلم - قيل:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث