الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكتب التي رويت منها القراءات السبع

كتاب العنوان

تأليف الإمام أبي الطاهر إسماعيل بن خلف بن سعيد بن عمران الأنصاري الأندلسي الأصل ، ثم المصري النحوي المقرئ ، وتوفي سنة خمس وخمسين وأربعمائة بمصر .

وقد أخبرني به الشيخ الصالح المسند المقرئ أبو عبد الله محمد بن محمد بن عمر الأنصاري المصري بقراءتي عليه غير مرة بالجامع العتيق من مصر المحروسة قال : [ ص: 65 ] أخبرني به القاضي أبو القاسم عبد الغفار بن محمد بن محمد بن عبد الكافي السعدي المصري سماعا عليه بمصر قال : أخبرنا به الخطيب عبد الهادي بن عبد الكريم بن علي القيسي المصري سماعا عليه بمصر قال : أخبرنا به الشيوخ : أبو الجواد غياث بن فارس بن مكي اللخمي المصري سماعا وتلاوة بمصر ، وأبو الحسن علي بن فاضل بن صمدون ومحمد بن الحسن بن محمد العامري سماعا عليهما بمصر ، قالوا : أخبرنا الشريف أبو الفتوح ناصر بن الحسن الحسيني بمصر ، أخبرنا الشيخ أبو الحسين يحيى بن علي بن الفرج الخشاب بمصر ، أخبرنا المؤلف بمصر ، وهذا إسناد عال صحيح تسلسل لنا بالمصريين وبمصر إلى المؤلف ، وأعلى من ذا بدرجة قال عبد الهادي أيضا : وأخبرني به أبو طاهر بركات بن إبراهيم بن طاهر الخشوعي سماعا ، وأبو الحسن مقاتل بن عبد العزيز بن يعقوب البرقي إجازة ، قال : أخبرنا جعفر ولد المؤلف أخبرنا المؤلف .

( قلت ) : وأعلى من ذا بدرجة : أخبرني به غير واحد من الشيوخ الثقات مشافهة ، منهم الأصيل أبو عبد الله محمد بن موسى بن سليمان الأنصاري ، عن الشيخ أبي الحسن علي بن أحمد بن عبد الواحد الحنبلي ، أنبأنا أبو طاهر الخشوعي بسنده .

وقرأت بما تضمنه جميع القرآن العظيم على الشيوخ الأئمة : الأستاذ أبي المعالي بن اللبان بدمشق ، والعلامة أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي الحسن الحنفي ، وشيخ الإقراء أبي محمد عبد الرحمن بن البغدادي ، وذلك بعد أن قرأته عليه وعلى الشيخ الإمام الأستاذ أبي بكر عبد الله بن أيدغدي الشمسي الشهير بابن الجندي المصريين ، وذلك بالديار المصرية ، إلا أني وصلت إلى الشيخ الرابع إلى قوله تعالى : إن الله يأمر بالعدل والإحسان ، من سورة النحل ، وقرأ به الأول والرابع على الشيخ أبي حيان ، وقرأ به على أبي الطاهر إسماعيل بن هبة الله بن المليجي ، وقرأ به الآخران ، والرابع أيضا على الأستاذ أبي عبد الله محمد بن أحمد الصائغ المصري ، إلا أن الثالث والرابع سمعاه عليه قال : قرأته وتلوت به على الكمال أبي [ ص: 66 ] الحسن علي بن شجاع الضرير والتقي أبي القاسم عبد الرحمن بن مرهف بن ناشرة قالوا - أعني المليجي والضرير وابن ناشرة المصريين - : أخبرنا أبو الجود المصري المذكور سماعا وقراءة وتلاوة ، وقد تسلسل لي أيضا من شيوخي الثلاثة المصريين المذكورين بالقراءة والتلاوة والسماع من شيوخي إلى المؤلف ، كلهم مصريون وبمصر ولا يوجد اليوم أعلى منه متصلا ولله الحمد .

كتاب الهادي

تأليف الإمام الفقيه أبي عبد الله محمد بن سفيان القيرواني المالكي ، توفي ليلة مستهل صفر سنة خمس عشرة وأربعمائة بالمدينة ، ودفن بالبقيع بعد حجته ومجاورته بمكة سنة .

أخبرني به شيخي أبو العباس أحمد بن الحسن بن محمد المصري قراءة عليه بالجامع الأزهر من القاهرة المعزية قال : أخبرنا به الإمام أبو حيان الأندلسي قراءة عليه قال : أخبرنا أبو محمد عبد النصير بن علي بن يحيى المريوطي قراءة وتلاوة ، أخبرنا الإمام أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد المجيد بن إسماعيل الصفراوي كذلك ، أخبرنا به كذلك أبو الطيب عبد المنعم بن أبي بكر يحيى بن خلف بن النفيس المعروف بابن الخلوف الغرناطي ، أخبرنا أبو الحسن عبد الرحيم بن قاسم بن محمد الحجاري - بالراء - ، أخبرنا أبو عمر أحمد بن محمد بن المور الحجاري - بالراء - ، أخبرنا المؤلف .

وقرأت بمضمنه القرآن كله على الأستاذ أبي المعالي بن اللبان بدمشق ، وإلى أثناء سورة النحل على الأستاذ أبي بكر بن الجندي ، وقرأ به على أبي حيان ، وقرأ به على عبد النصير بن المريوطي ، وقرأ به على أبي القاسم الصفراوي وأبي الفضل جعفر بن علي الهمذاني ( ح ) ، وقرأت به على الصالح الثقة المقري المسند أبي محمد عبد الوهاب بن محمد بن عبد الرحمن القروي بثغر الإسكندرية ، وقرأ به على [ ص: 67 ] أبي العباس أحمد بن محمد القوصي وعلى أبي عبد الله محمد بن عبد النصير بن علي بن الشوا ، وقرأ به الأول على يحيى بن الصواف والثاني على عبد الله بن منصور ، وقرآ به على الصفراوي ، وقرأ الصفراوي والهمداني على أبي القاسم عبد الرحمن بن خلف الله بن عطية المالكي ، وقرأ به على أبي علي الحسن بن خلف بن عبد الله الهواري ، وقرأ على أبي عمرو عثمان بن بلال الزاهد وغيره ، وقرءوا على المؤلف ، وقرأ به الصفراوي أيضا على أبي الطيب عبد المنعم بن يحيى بن خلف بن الخلوف الغرناطي ، وقرأ به على أبي محمد عبد الرحيم بن قاسم بن محمد الحجاري ، وقرأ به على أبي العباس أحمد بن محمد بن المور - بالراء كلاهما - ، وقرأ به على المؤلف .

وقرأت بمضمن كتاب الهادي على المشايخ المصريين عبد الرحمن بن أحمد ومحمد بن عبد الرحمن وابن الجندي كما تقدم ، وقرءوا كل القرآن على الصائغ ، وقرأ به على الكمال الضرير ، وقرأ به على أبي الحسن شجاع بن محمد بن سيدهم المدلجي ، وقرأ به على أبي العباس أحمد بن عبد الله بن الحطيئة ، وقرأ به على أبي القاسم عبد الرحمن بن الفحام ، وقرأ به على أبي الحسن علي بن العجمي ، وقرأ به على المؤلف ، رحمه الله .

كتاب الكافي

للإمام الأستاذ عبد الله محمد بن شريح بن أحمد بن محمد بن شريح الرعيني الأشبيلي ، وتوفي في شوال من سنة ست وسبعين وأربعمائة بأشبيلية من الأندلس .

حدثني به الأستاذ أبو المعالي محمد بن أحمد الدمشقي سنة تسع وستين وسبعمائة بدمشق بعد أن تلوت عليه بمضمنه وقال لي : قرأته على أبي حيان قال : أخبرنا به أبو جعفر أحمد بن علي بن محمد بن الطباع الغرناطي قراءة عليه ، أخبرنا به أبو بكر [ ص: 68 ] محمد بن محمد بن حسنون الحميري ، أخبرنا أبو الحسن شريح ، كذا أخبرني بهذا الإسناد أبو المعالي عن أبي حيان وكتبه لي بخطه ، والذي رأيته في أسانيد أبي حيان وبخطه قال : قرأته على أبي علي بن أبي الأحوص بمالقة ، أخبرنا به مناولة أبو القاسم أحمد بن يزيد بن بقي ( ح ) ، قال : وقرأته على أبي الحسين بن اليسر بغرناطة عن أبي عبد الله محمد عبو الفازازاتي بن المصالي ( ح ) ، قال ابن أبي الأحوص : وأنا أبو الحسن علي بن جابر الدباح قال : أنا أبو بكر محمد بن صاف ( ح ) ، قال ابن أبي الأحوص : وأخبرنا أبو الربيع بن سالم الحافظ سماعا عليه لجميعه إلا يسير فوات دخل في الإجازة : أنا أبو عبد الله محمد بن جعفر بن حميد ( ح ) ، قال أبو حيان : وقرأته على أبي جعفر بن الزبير بغرناطة ، أنا أبو الحكم عبد الرحمن بن حجاج وأبو العباس أحمد بن محمد بن مقدام الرعيني قالوا : أعني ابن بقي وابن المصالي وابن صاف وابن حميد وابن حجاج وابن مقدام ، أخبرنا أبو الحسن شريح بن محمد بن شريح قال ابن بقي إجازة وهو آخر من حدث عنه في الدنيا . وقال ابن المصالي : أخذت السبع عن شريح ، قال : أنا أبي أبو عبد الله محمد بن شريح ، وقال لي أبو المعالي أيضا : أنه قرأ بثغر الإسكندرية على زين الدار أم محمد الوجيهية بنت علي بن يحيى الصعيدي قالت : أخبرنا به أبو القاسم إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن بن وثيق الأشبيلي إجازة ( ح ) ، وأخبرني به الشيخ الإمام الحافظ أبو محمد عبد الله بن محمد بن أبي بكر أن ابن الخليل القرشي المكي مشافهة قال : أخبرني الإمام المقري أبو عمرو عثمان بن محمد التوزري كذلك قال : أخبرنا أبو القاسم بن وثيق سماعا وتلاوة قال : أخبرنا به أبو الحسن حبيب بن محمد بن حبيب الحميري وأبو الحكم عبد الرحمن بن محمد بن عمرو اللخمي وأبو العباس أحمد بن محمد بن أحمد بن مقدام الرعيني الأشبيليون وغيرهم سماعا وتلاوة قالوا : أخبرنا أبو الحسن شريح ابن المؤلف ، قال : أخبرنا به والدي سماعا وقراءة وتلاوة .

وقرأت بمضمنه القرآن كله بدمشق على أبي المعالي بن اللبان وإلى أثناء سورة [ ص: 69 ] النحل على ابن الجندي بمصر ، وقرأ به على أبي حيان ، وقرأ به فيما أخبرني شيخنا أبو المعالي على الأستاذين : أبي علي الحسين بن عبد العزيز بن أبي الأحوص وأبي جعفر أحمد بن علي بن الطباع ، وقرآ به على أبي محمد بن الكواب بسنده المتقدم .

وقرأت بمضمنه أيضا جمعا إلى قوله تعالى : وهم فيها خالدون من البقرة على الشيخ الإمام الخطيب الصالح أبي عبد الله محمد بن صالح بن إسماعيل المدني الخطيب بها ، وذلك في شهر ذي القعدة الحرام سنة ثمان وستين وسبعمائة بالحرم الشريف النبوي بالروضة تجاه الحجرة الشريفة وعلى الشيخ الإمام أبي بكر بن أيدغدي الشمسي إلى قوله تعالى : وبشرى للمسلمين من سورة النحل ، وأخبرني كل منهما أنه قرأ بمضمنه على الشيخ الإمام الصالح أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن يوسف بن غصن القصري ، وقرأ به على الأستاذ أبي الحسين عبيد الله بن أحمد بن عبد الله عن أبي القاسم بن بقي عم الإمام أبي الحسن شريح عن أبيه المؤلف كما تقدم .

كتاب الهداية

للشيخ الإمام المقرئ المفسر الأستاذ أحمد بن عمار أبي العباس المهدوي ، وتوفي فيما قاله الحافظ الذهبي بعد الثلاثين وأربعمائة .

أخبرني به الشيخ الإمام شيخ القراء أبو المعالي محمد بن أحمد بن علي الدمشقي بقراءتي في سلخ جمادى الآخر سنة تسع وستين وسبعمائة بدمشق المحروسة ، ثم قرأته بالديار المصرية على الشيخ أبي العباس أحمد بن الحسن بن محمد بن محمد بن زكريا القاهري قالا : أخبرنا بها الإمام أبو حيان محمد بن يوسف قال الأول تلاوة وقراءة وقال الثاني قراءة عليه وأنا أسمع قال : أخبرنا به القاضي العالم أبو علي الحسين بن عبد العزيز بن محمد بن أبي الأحوص القرشي قراءة مني عليه بغرناطة في شوال سنة أربع وسبعين وستمائة قال : أخبرنا به الحافظ أبو عمران موسى بن عبد الرحمن بن يحيى بن العربي الشهير بالسخان قراءة مني عليه بغرناطة سنة اثنين [ ص: 70 ] وعشرين وستمائة قال : أخبرنا الإمام أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن أحمد السهيلي سماعا بمالقة قال : أخبرنا الأديب أبو عبد الله محمد بن سليمان بن أحمد النفزي سماعا قال : أخبرنا خالي غانم بن وليد بن عمر المخزومي قال : أخبرنا المؤلف قال القاضي أبو علي وأخبرنا أبو القاسم أحمد بن عمر بن أحمد الخزرجي إجازة عن أبي الحسن علي بن عبد الله بن محمد بن موهب الجذامي ، عن أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن إلياس اللخمي المقري بجامع المرية عن المهدوي سماعا وتلاوة وقرأت بمضمنه القرآن كله على شيخ الإقراء ابن اللبان في ختمة كاملة وكان قد تأتى منه اختلاس الحركات المتواليات لأبي عمرو فاستدركتها عليه ، وأخبرني أنه قرأ به جميع القرآن على أبي حيان الأندلسي ، وإن أبا حيان قرأ به على أبي جعفر أحمد بن علي بن أحمد الغرناطي قال : قرأت به على أبي محمد عبد الله بن محمد العبدري قال : قرأت به على أبي خالد يزيد بن محمد بن رفاعة اللخمي قال : قرأت به على أبي الحسن علي بن أحمد بن خلف بن الباذش قال : قرأت به على أبي الحسين يحيى بن إبراهيم بن أبي زيد اللوتي قال : قرأت به على المهدوي المؤلف .

كتاب التبصرة

تأليف الإمام الأستاذ العلامة أبي محمد مكي بن أبي طالب بن محمد بن مختار القيسي القيرواني ، ثم الأندلسي ، وتوفي ثاني المحرم سنة سبع وثلاثين وأربعمائة بقرطبة .

أخبرني به الشيخ الثقة الأصيل أبو العباس أحمد بن عبد العزيز بن يوسف بن أبي العز الحراني في كتابه إلي من حلب عن الإمام المقري أبي الحسين يحيى بن أحمد بن عبد العزيز الصواف الإسكندري قال : أخبرنا الإمام أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد المجيد المقري قراءة عليه ، أنا أبو يحيى اليسع بن حزم بن عبد الله الغافقي ، أنا أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن بن أحمد القصبي ، أخبرنا أبو عمران موسى بن سليمان اللخمي ، أخبرنا المؤلف .

[ ص: 71 ] وقرأت به القرآن كله على الأستاذ أبي المعالي بن اللبان بدمشق ، وقرأ به على أبي حيان بمصر ، وقرأ به على أبي محمد عبد النصير بن علي بن يحيى ، وقرأ به على أبي القاسم الصفراوي ، وقرأت به القرآن كله أيضا على الشيخين : العلامة أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن الحنفي ، والإمام أبي محمد عبد الرحمن بن أحمد الشافعي بالديار المصرية ، وقرأ به على الإمام أبي عبد الله محمد بن أحمد المصري ، وقرأ به على الكمال بن شجاع الضرير ، وقرأ على أبي الجود ، وقرأ أبو الجود والصفراوي على اليسع بن حزم ، وقرأ بها على أبي العباس القصبي ، وقرأ بها على موسى بن سليمان ، وقرأ بها على المؤلف ، وقال أبو حيان أيضا ، أخبرنا به أبو جعفر أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن الطباع ، أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد الكواب ، أخبرنا أبو خالد يزيد بن رفاعة ، أنا أبو الحسن علي بن أحمد الأنصاري ، أخبرنا يحيى بن إبراهيم بن البياذ ، أخبرنا مكي المؤلف .

وبهذا الإسناد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث