الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون

[ 15205 ] - حدثنا أبي، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قال: لا يسمعون الهدى ولا يبصرونه ولا يعقلونه. .

[ 15206 ] - وذكر أيضا حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه: " القلوب أربعة: قلب أغلف فذلك قلب الكافر " الحديث إلى آخره وقد تقدم

قوله تعالى إن هم إلا كالأنعام

[ 15207 ] - أخبرنا محمد بن سعد العوفي ، فيما كتب إلي حدثني أبي، حدثني عمي، حدثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس ، قال: " مثل الذين كفروا كمثل البعير والحمار والشاة إن قلت لبعضهم: كل، لم يعلم ما تقول غير أنه يسمع صوتك، كذلك الكافر إن أمرته بخير أو نهيته عن شر ووعظته لم يعقل ما تقول، غير أنه يسمع صوتك " [ ص: 2701 ]

قوله تعالى بل هم أضل سبيلا

[ 15208 ] - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله: " أضل سبيلا يقول: أخطأ السبيل "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث