الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التيمم

كيفية التيمم :

من تعذر عليه استعمال الماء لفقده من بعد الطلب ، أو المانع له عن الوصول إليه من سبع أو حابس ، أو كان الماء الحاضر يحتاج إليه لعطشه أو لعطش رفيقه ، أو كان ملكا لغيره ولم يبعه إلا بأكثر من ثمن المثل ، أو كان به جراحة أو مرض وخاف من استعماله فساد العضو أو شدة الضنى ، فينبغي أن يصبر حتى يدخل عليه وقت الفريضة ، ثم يقصد صعيدا طيبا عليه تراب طاهر بحيث يثور منه غبار ، ويضرب عليه كفيه ضاما بين أصابعه ويمسح بهما جميع وجهه مرة واحدة ، ولا يكلف إيصال الغبار إلى ما تحت الشعور خف أو كثف ، ثم ينزع خاتمه ويضرب ضربة ثانية ويفرج فيها بين أصابعه ويمسح بكفه اليسرى يده اليمنى وبكفه اليمنى يده اليسرى . وإذا صلى به الفرض فله أن ينتفل كيف شاء ويعيد التيمم لفرض ثان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث