الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رفع اليدين في الصلاة

198 - أخبرنا سفيان، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن البراء بن عازب، قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه. قال سفيان: ثم قدمت الكوفة فلقيت يزيد، فسمعته يحدث هكذا بها وزاد فيه، ثم لا يعود فظننت أنهم لقنوه. قال سفيان: هكذا سمعت يزيد يحدث به، ثم سمعته يحدثه هكذا ويزيد فيه، ثم لا يعود. قال: قال الشافعي: وذهب سفيان إلى أن يغلط يزيد في هذا الحديث، ويقول: كأنه لقن هذا الحرف الآخر، فلقنه ولم يكن سفيان يرى يزيد بالحفظ كذلك. [ ص: 256 ] أخرج الأول من كتاب استقبال القبلة وإلى آخر الرابع في كتاب اختلاف مالك والشافعي وإلى آخر السابع من الجزء الثاني من اختلاف الحديث.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح