الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الربع السادس من الجزء الثالث والعشرين

( نبؤا ) رسمت الهمزة على واو ففيه لهشام وحمزة وقفا خمسة أوجه ذكرت مرات .

المحراب كثيرا . الصراط . ظلمك . ذكر . كثيرة . متكئين . لا يخفى كله .

ولي نعجة فتح الياء حفص وأسكنها غيره .

بسؤال فيه لورش ثلاثة البدل من غير إبدال الهمزة واوا ، وفيه لحمزة وقفا إبدالها واوا خالصة .

فيضلك ، يضلون لا خلاف بينهم في ضم الياء في الأول وفتحها في الثاني .

ليدبروا قرأ أبو جعفر بتاء فوقية بعد اللام ، مع تخفيف الدال وغيره بالياء التحتية وتشديد الدال .

إني أحببت فتح الياء المدنيان والمكي والبصري وأسكنها سواهم .

بالسوق قرأ قنبل بهمزة ساكنة بعد السين ، وعنه كذلك بهمزة مضمومة بعد السين ، وبعدها واو ساكنة مدية ، والوجهان عنه صحيحان والباقون بغير همز .

بعدي إنك فتح الياء المدنيان والبصري وأسكنها غيرهم .

الريح قرأ أبو جعفر بالجمع وغيره بالإفراد .

مسني الشيطان قرأ حمزة بإسكان الياء وغيره بفتحها .

بنصب قرأ أبو جعفر بضم النون والصاد ويعقوب بفتحهما ، والباقون بضم النون وإسكان الصاد .

وعذاب ، اركض كسر التنوين وصلا ابن ذكوان والبصريان وعاصم وحمزة وضمه غيرهم . [ ص: 273 ]

عبادنا إبراهيم قرأ ابن كثير بفتح العين وإسكان الباء على الإفراد وغيره بكسر العين وفتح الباء وألف بعدها على الجميع .

بخالصة قرأ المدنيان وهشام بحذف التنوين والباقون بإثباته .

ذكرى الدار لورش في ذكرى حال الوصل ترقيق الراء على أصله . وقال السيد هاشم لورش في ذكرى الدار وصلا الترقيق والتفخيم ، والمختار الترقيق ، والعمل عليه وله حال الوقف التقليل قولا واحدا .

واليسع قرأ الأخوان وخلف بتشديد اللام مفتوحة مع إسكان الياء ، والباقون بإسكان اللام وفتح الياء .

وشراب آخر الربع .

الممال

أتاك و بغى و الهوى و نادى بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه . المحراب لابن ذكوان بخلف عنه . نعجة و واحدة للكسائي قولا واحدا إن وقف . لزلفى معا بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه . و ذكرى بالإمالة للبصري والأصحاب والتقليل لورش ذكرى الدار عند الوقف على ذكرى بالإمالة للبصري والأصحاب وبالتقليل لورش وعند وصله بـ الدار فبالإمالة للسوسي بخلف عنه . وقد سبق أن ورشا يرقق الراء وصلا على الأرجح الناس لدوري البصري النار كالفجار والأبصار و الدار و الأخيار معا بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش .

المدغم

الصغير إذ تسوروا للبصري وهشام والأخوين وخلف ، إذ دخلوا للبصري والشامي والأخوين وخلف . لقد ظلمك لورش والبصري وابن ذكوان والأخوين وخلف ، اغفر لي للبصري بخلف عن الدوري .

الكبير وتسعون نعجة ، قال لقد ، فاستغفر ربه ، سليمان نعم ، ذكر ربي ، قال رب ، ولا إدغام في لداود سليمان لكون الدال مفتوحة بعد ساكن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث