الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ويدخل على الشيخ كامل الخصال

[ ص: 48 ] [فصل]

ويدخل على الشيخ كامل الخصال ، متصفا بما ذكرناه في المعلم، متطهرا، مستعملا للسواك، فارغ القلب من الأمور الشاغلة.

وأن لا يدخل بغير استئذان إذا كان الشيخ في مكان يحتاج فيه إلى استئذان.

وأن يسلم على الحاضرين إذا دخل ويخصه دونهم بالتحية.

وأن يسلم عليه وعليهم إذا انصرف كما جاء في الحديث، فليست الأولى أحق من الثانية.

ولا يتخطى رقاب الناس بل يجلس حيث ينتهي به المجلس، إلا أن يأذن له الشيخ في التقدم، أو يعلم من حالهم إيثار ذلك، ولا يقيم أحدا من موضعه، فإن آثره غيره لم يقبل؛ اقتداء بابن عمر - رضي الله عنهما - إلا أن يكون في تقديمه مصلحة للحاضرين، أو أمره الشيخ بذلك.

ولا يجلس في وسط الحلقة إلا لضرورة.

ولا يجلس بين صاحبين بغير إذنهما، وإن فسحا له قعد وضم نفسه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث