الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة حض الشرع على تمني الشهادة ورغب فيه

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( ولو مع وال جائر )

ش : ظاهره ولو كانوا يغدرون ، وهو ظاهر ما حكاه في التوضيح [ ص: 348 ] عن سحنون قال القرطبي في شرح مسلم في قوله : لكل غادر لواء ، وقد مال أكثر العلماء أنه لا يقاتل مع الأمير الغادر بخلاف الجائر والفاسق ، وذهب بعضهم إلى الجهاد معه والقولان في مذهبنا انتهى . [ ص: 349 ] ص ( وبتعيين الإمام )

ش : تصوره ظاهر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث