الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا

جزء التالي صفحة
السابق

إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما غفورا

( إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ) كراهة أن تزولا فإن الممكن حال بقائه لا بد له من حافظ ، أو يمنعهما أن تزولا لأن الإمساك منع . ( ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد ) ما أمسكهما . ( من بعده ) من بعد الله أو من بعد الزوال ، والجملة سادة مسد الجوابين و ( من ) الأولى زائدة والثانية للابتداء . ( إنه كان حليما غفورا ) حيث أمسكهما وكانتا جديرتين بأن تهدا هدا كما قال : ( تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث