الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون

جزء التالي صفحة
السابق

إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون ؛ و " إذ " ؛ متعلقة بـ " اتل " ؛ أي: اتل عليهم ماذا كان في ذلك الوقت؛ وقرن أبيه لقومه لبيان أن أباه في قرن معهم؛ مساو لهم في الدعوة؛ وإذا كان قد طلب الغفران له؛ ثم تاب عن ذلك؛ فهو معهم في الدعوة على سواء؛ والاستفهام إنكاري؛ أو للتنبيه؛ وطلب الإجابة; ونقول: إن الأول هو الأظهر والأبين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث