الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لقد وعدنا نحن وآباؤنا هذا من قبل

297 - مسألة :

قوله تعالى: لقد وعدنا نحن وآباؤنا هذا من قبل وفي النمل: لقد وعدنا هذا نحن وآباؤنا من قبل قدم (نحن) هنا، وأخره في النمل؟

جوابه:

لما تقدم هنا ذكر آبائهم بقوله تعالى: بل قالوا مثل ما قال الأولون وهم آباؤهم - ناسب ذلك تقديم المؤكد وهو (نحن) ليعطف عليه "الآباء" المقدم ذكرهم، ثم تأخير المفعول الموعود لهم جميعا وهو (هذا).

وآية النمل لم يذكر فيها (الأولون) بل قال: وقال الذين كفروا الآية - فناسب تقديم المفعول لموعود، ثم ذكر المؤكد ليعطف عليه، ثم لم يذكر أولا، وحاصله تقديم من تقدم ذكره أهم وأنسب، وتقديم المفعول الموعود، وتأخير من [ ص: 269 ] لم يذكر أهم وأنسب.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث