الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف

جزء التالي صفحة
السابق

فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف وأشهدوا ذوي عدل منكم وأقيموا الشهادة لله ذلكم يوعظ به من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ومن يتق الله يجعل له مخرجا

فإذا بلغن أجلهن شارفن آخر عدتهن. فأمسكوهن فراجعوهن. بمعروف بحسن عشرة وإنفاق مناسب، أو فارقوهن بمعروف بإيفاء الحق واتقاء الضرار مثل أن يراجعها ثم يطلقها تطويلا لعدتها.

وأشهدوا ذوي عدل منكم على الرجعة أو الفرقة تبريا عن الريبة وقطعا للتنازع، وهو ندب كقوله:

وأشهدوا إذا تبايعتم وعن الشافعي وجوبه في الرجعة. وأقيموا الشهادة أيها الشهود عند الحاجة. لله خالصا لوجهه. ذلكم يوعظ به يريد الحث على الإشهاد والإقامة، أو على جميع ما في الآية. من كان [ ص: 221 ] يؤمن بالله واليوم الآخر

فإنه المنتفع به والمقصود بذكره. ومن يتق الله يجعل له مخرجا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث