الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ذلك يوم الخروج

جزء التالي صفحة
السابق

قوله - عز وجل -: ذلك يوم الخروج ؛ أي: يوم يبعثون؛ ويخرجون؛ ومثله يوم يدع الداع إلى شيء نكر خشعا أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر ؛ و"الأجداث": القبور؛ وقال أبو عبيدة: "يوم الخروج"؛ من أسماء يوم القيامة؛ واستشهد بقول العجاج:


أليس يوم سمي الخروجا ... أعظم يوم رجة رجوجا؟



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث