الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضل الرباط في سبيل الله

جزء التالي صفحة
السابق

باب فضل الرباط في سبيل الله (تعالى)

قال الله (تعالى): يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا ؛ قال الحسن؛ وقتادة ؛ وابن جريج ؛ والضحاك : "اصبروا على طاعة الله؛ وصابروا على دينكم؛ وصابروا أعداء الله؛ ورابطوا في سبيل الله"؛ وقال محمد بن كعب القرظي : "اصبروا على الجهاد؛ وصابروا وعدي إياكم؛ ورابطوا أعداءكم"؛ وقال زيد بن أسلم : "اصبروا على الجهاد؛ وصابروا العدو؛ ورابطوا الخيل عليه"؛ وقال أبو سلمة بن عبد الرحمن : "ورابطوا بانتظار الصلاة بعد الصلاة"؛ وقد روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال - في انتظار الصلاة بعد الصلاة -: "فذلكم الرباط"؛ وقال (تعالى): ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم ؛ وروى سليمان عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "رباط يوم في سبيل الله أفضل من صيام شهر؛ ومن قيامه؛ ومن مات فيه وقي فتنة القبر؛ ونما له عمله إلى يوم القيامة"؛ وروى عثمان عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة؛ بقيام ليلها وصيام نهارها"؛ والله الموفق.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث