الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى على أن نبدل أمثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: نحن قدرنا بينكم الموت وما نحن بمسبوقين على أن نبدل أمثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون ؛ أي: إن أردنا أن نخلق خلقا غيركم لم يسبقنا سابق؛ ولا يفوتنا ذلك.

وقوله: وننشئكم في ما لا تعلمون ؛ أي: إن أردنا أن نجعل منكم القردة والخنازير؛ لم نسبق؛ ولا فاتنا ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث