الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابن أخت وليد

ابن أخت وليد

العلامة القاضي أبو محمد عبد الله بن أحمد بن راشد بن شعيب البغدادي الظاهري ، ابن أخت وليد .

حدث عن ابن قتيبة العسقلاني وغيره .

وعنه : علي بن منير ، وابن نظيف الفراء ، ومحمد بن جعفر بن أبي الذكر ، وغيرهم .

[ ص: 226 ] كان أولا خياطا ، ثم اشتغل ، وولي قضاء مصر سنة ثم عزل سنة ثلاثين وثلاثمائة ، ثم ولي قضاء دمشق سنة ثمان وأربعين .

قال ابن حزم : له مصنفات كثيرة ، أخذ عن أبي الحسن بن المغلس .

قلت : لم يحمد في القضاء ، وبذل فيه ذهبا ، وقيل : كان سخيفا خليعا ، يرتشي .

قال ابن زولاق : تكبر واستهان بالناس ، وكان يهزل في مجلسه ، وله أموال ومتاجرة ، وكان يقول لحاجبه : أين اليهود ؟ يعني : الشهود ، وأين الكمنا ؟ يعني : الأمناء . وقالت امرأة : خذ بيدي ، قال : وبرجلك ، وكان الذهلي لا ينفذ له حكما .

مات سنة تسع وستين وثلاثمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث