الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الإشتيخني

الإمام الفقيه أبو بكر ، محمد بن أحمد بن مت السمرقندي الإشتيخني الشافعي . وإشتيخن -بشين معجمة- قرية كبيرة على سبعة فراسخ من سمرقند .

حدث بصحيح البخاري عن الفربري ، وسماعه كان في سنة تسع عشرة وثلاثمائة .

حدث عنه : أبو سعد الإدريسي ، وعلي بن سختام السمرقندي ، والفقيه أبو نصر الداوودي ، وكان من كبار الفقهاء مع الزهد والعبادة .

قال أبو كامل البصري : سمعت الفقيه أبا نصر الداوودي يقول : دخلت على ابن مت بإشتيخن . فقال لي : أسمعت جامع البخاري ؟ قلت : نعم . قال : ممن ؟ قلت : من إسماعيل الحاجبي ، فقال : اسمعه مني فإني أثبت فيه ، فإني كنت أدرس الفقه وكنت كبيرا حين سمعته ، وكان إسماعيل صغيرا يحمل على العاتق ، ولا يقدر على المشي ، أفسماعي وسماعه يستويان ؟ قال : فسمعته من ابن مت .

قال الإدريسي في " تاريخ سمرقند " : الإشتيخني فقيه زاهد ، مات في رجب سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة .

قلت : ومن مشايخه أبو بكر أحمد بن محمد بن آدم الشاشي ، وطائفة لا أعرفهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث