الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إذا كان البائع بالخيار هل يجوز البيع

جزء التالي صفحة
السابق

2008 حدثنا إسحاق حدثنا حبان حدثنا همام حدثنا قتادة عن أبي الخليل عن عبد الله بن الحارث عن حكيم بن حزام رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال البيعان بالخيار ما لم يتفرقا قال همام وجدت في كتابي يختار ثلاث مرار فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما وإن كذبا وكتما فعسى أن يربحا ربحا ويمحقا بركة بيعهما قال وحدثنا همام حدثنا أبو التياح أنه سمع عبد الله بن الحارث يحدث بهذا الحديث عن حكيم بن حزام عن النبي صلى الله عليه وسلم

التالي السابق


قوله : ( حدثني إسحاق ) هو ابن منصور ، وحبان هو ابن هلال .

قوله : ( حتى يتفرقا ) في رواية الكشميهني " ما لم يتفرقا " .

قوله : ( قام همام : وجدت في كتابي يختار ثلاث مرار ) أشار أبو داود إلى أن هماما تفرد بذلك عن أصحاب قتادة ، ووقع عند أحمد عن عفان عن همام قال : " وجدت في كتابي الخيار ثلاث مرار " ولم يصرح همام بمن حدثه بهذه الزيادة ، فإن ثبتت فهي على سبيل الاختيار . وقد أخرجه الإسماعيلي من وجه آخر عن حبان بن هلال فذكر هذه الزيادة في آخر الحديث .

[ ص: 392 ] قوله : ( وحدثنا همام ) القائل هو حبان بن هلال المذكور ، وقد تقدم قبل بابين من وجه آخر عن همام ، قال الكرماني : القائل هو حبان ، فإن قيل : لم قال : " حدثنا " وقال قبل ذلك " قال همام " فالجواب أنه حيث قال : قال كان سمع ذلك في المذاكرة ، وحيث قال : حدثنا سمع منه في مقام التحديث ا هـ . وفي جزمه بذلك نظر ، والذي يظهر أنه حيث ساقه بالإسناد عبر بقوله حدثنا ، وحيث ذكر كلام همام عبر عنه بقوله : قال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث